صورـــ من كثرة حبّها له حوّلته خاتما بعد موته


لم تستطع امرأة بريطانية أن تتحمّل فراق زوجها، الذي توفّي بعد معاناته من مرض السرطان، فحوّلت رماده إلى خاتم في إصبعها.

وفي التفاصيل، أنه بعد وفاة الزوج، عانت Glynis Barnett كثيراً من الحزن، ولم تتحمّل الفراق، بعد زواج استمرّ 42 عاماً. وقد أرادت أن تخلّد ذكراه، وأن تشعر بوجوده في كلّ لحظة حولها، فاحتفظت به لأكثر من 18 شهراً، بجانب سريرها.

لكن بعد التفكير العميق طوال هذه الفترة في كيفيّة الاحتفاظ برماد زوجها بشكل مميّز، تذكّرت كلام صديقتها حول وجود شركة تحوّل رماد الموتى إلى لوحات أو تماثيل فنية لتخليد ذكراهم، فسارعت إلى التواصل مع هذه الشركة ليصنعوا لها جوهرة ماسيّة من رماد زوجها.

وبالفعل، اتفقت Glynis Barnett مع شركة "مانشستر" البريطانية على ما يقارب 9 آلاف دولار مقابل إنجاز جوهرتها الصفراء. وبعد 12 أسبوعاً من الانتظار، وصلت الماسة إلى منزلها، حيث شعرت بفرحة كبيرة.

الصور

أضف تعليقك

تعليقات  0