مايكروسوفت تطلق حملة لتطهير خدمة ويندوز ستور من التطبيقات المضللة


أطلقت إمبراطورية البرمجيات الأمريكية العملاقة مايكروسوفت حملة لتطهير خدمة التطبيقات على الإنترنت "ويندوز ستور" من التطبيقات المضللة والغامضة حيث حذفت أكثر من 1500 تطبيقا من هذه الخدمة.

وقال تود بريكس المدير العام لخدمة تطبيقات ويندوز ستور في تدوينة على الإنترنت :"في وقت سابق من العام الحالي تلقينا شكاوى واضحة ومسموعة من أن الأشخاص يواجهون صعوبة في العثور على التطبيقات التي يبحثون عنها، وغالبا ما يجدونها مصنفة في قوائم تحت عناوين غامضة أو مضللة".

ولكي تعالج مايكروسوفت هذه المشكلة عدلت سياسة التحقق من حقيقة التطبيقات التي تنضم إلى متجر "ويندوز ستور" حيث تم وضع ضوابط جديدة لتسمية التطبيقات وتصنيفها وإعادة عرضها بهدف ضمان أن تكون التطبيقات تؤدي بالفعل الوظائف التي يقال أنها ستؤديها.

ووفقا للقواعد الجديدة يجب أن يكون اسم التطبيق "انعكاسا واضحا ودقيقا" للوظيفة التي يمكنه أداؤها. كما يجب تصنيف كل التطبيقات وفقا للوظيفة والغرض الذي تؤديه. كما يجب أن يكون رمز التطبيق غير متكرر بحيث لا يخطأ المستخدم في اختيار التطبيق الذي يريده.

وذكر موقع بي.سي ماجازين المعني بأخبار التكنولوجيا أن القواعد الجديدة ستطبق على جميع التطبيقات الجديدة التي يطلب مطوروها عرضها في متجر "ويندوز ستور" و"ويندوز فون ستور" أو تلك الموجودة والتي يتم تحديثها. كما ستراجع مايكروسوفت كل التطبيقات المتاحة على "ويندوز ستور" لكي تحدد تلك التطبيقات التي تتوافق مع القواعد الجديدة.

وقال بريكس :"أغلب مطوري التطبيقات التي تأكدنا من أنها تنتهك سياساتنا كانوا حسني النية ووافقوا على إجراء التغييرات المطلوبة عندما أخطرناهم بذلك .. ولكن البعض الآخر كان أقل تجاوبا معنا مما دفعنا لحذف أكثر من 1500 تطبيقا كجزء من عملية المراجعة حتى الآن".
أضف تعليقك

تعليقات  0