الخميس..سمو الامير رسخ قيم العطاء الانساني وتكريم سموه مستحق وموضع فخر


أكد الامين العام للملتقى الاعلامي العربي ماضي الخميس أن منح الأمم المتحدة سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح لقب القائد الانساني موضع فخر واعتزاز لكل خليجي وعربي ومسلم وهو أمر مستحق حيث رسخ سموه قيم العطاء الانساني بكل صوره دون أي اعتبار.

وقال الخميس لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) اليوم إن سمو أمير البلاد حرص على هذا النهج وعلى نشره عبر أرجاء المعمورة وقد امتدت أيادي سموه البيضاء بالعطاء والدعم الانساني لتطال مختلف الشعوب انطلاقا من قيم جبل عليها أهل الكويت ومن موروث كويتي أصيل.

وأضاف ان الكويت في عهد سمو أمير البلاد أصبحت واحة للعطاء وملاذا وسندا لكل شعوب العالم في أوقات الكوارث والظروف القاهرة والازمات العصيبة التي مرت بها تلك الشعوب.

وذكر ان الكويت علاوة على ذلك تعززت مكانتها في شتى المحافل الدولية فضلا عما قدمه سموه الى الامة العربية من مبادرات انسانية كما لم يدخر سموه جهدا في مساعدة المسلمين والعرب وشعوب العالم وتخفيف معاناتهم.

وأشار الى أن سمو أمير البلاد من أكثر القادة في العالم التزاما بتحمل المهام الجسيمة حيث قام برحلات مكوكية بغية لم الشمل العربي كما يذكر العالم تلبية سموه نداء الامين العام للامم المتحدة بان كي مون واستضافة الكويت لمؤتمرين متتاليين لاغاثة الشعب السوري الشقيق والتخفيف من معاناة اللاجئين السوريين في دول الجوار.

ولفت الخميس الى الدعم الكبير والعاجل الذي قدمه سمو أمير البلاد الى الشعب اللبناني الشقيق بعد حرب يوليو عام 2006 ودعم سموه للقضية الفلسطينية منذ بداياتها في شتى المحافل الدولية "ولطالما كانت فلسطين في عقل وفكر سموه".

وأعرب عن الفخر بأعمال الخير الفياضة لسمو أمير البلاد ولمسات سموه الانسانية "فكلما جاء ذكر العمل الانساني توارد على الفور اسم سمو أمير البلاد ما يعد مصدر فخر لأبناء الكويت جميعا".

وقال "إننا نستشعر المكانة الكبيرة لسموه لدى الكثير من الاعلاميين العرب من خلال العديد من الملتقيات والأنشطة اضافة الى ما أبرزه الاعلام العربي من أهمية منح سموه لقب القائد الانساني ورمزيته".
أضف تعليقك

تعليقات  0