الخليل.. هيئة الزراعة تقوم بمراجعة شاملة لبرامجها لمواكبة خطة التنمية المعتمدة


قالت رئيس مجلس الادارة ومدير عام الهيئة العامة للزراعة والثروة السمكية نبيلة الخليل اليوم ان الهيئة ستقوم بمراجعة شاملة لكل برامجها لمواكبة خطة التنمية الموضوعة من اجلها والمعتمدة خلال السنة المالية ومتابعتها مع جميع الجهات المعنية في البلاد.

واوضحت الخليل في مؤتمر صحفي ان الهيئة تسير على نهجها لتحقيق اهدافها التنموية ودعم الثروة الحيوانية والنباتية والسمكية للمضي قدما للوصول الى قدر من الاكتفاء الذاتي.

وأشارت إلى أنه من خلال المراجعة سيتم التعرف ان كانت هناك مواقع للقصور لمعالجتها بما يضمن اتمام الخطة مؤكدة أنه يتم حاليا تقييم الاداء لكل قطاعات الهيئة سواء الادارية او المالية او التجميلية او الحيوانية او القطاع النباتي والسمكي.

وكشفت عن ان اللجنة التي شكلها وزير الدولة لشؤون مجلس الامة ووزير النفط الدكتور علي العمير قد انتهت من فرز ودراسة 396 ملفا لقسائم الوفرة الزراعية مشيرة إلى أنها اعتمدت 283 ملفا مستحقا وفق ضوابط وشروط الهيئة.

وأكدت أن اللجنة درست كافة الملفات بكل شفافية ومصداقية وبعيدا من اي ضغوط مشيرة الى ان باب التظلم مفتوح بهذا الشأن.

واشارت الخليل الى متابعة الهيئة اداء جميع مالكي الحيازات الزراعية سواء كانت حيوانية او نباتية او سمكية للتأكد من تحقيق الهدف من الانتفاع بها داعية المخالفين في بعض الحيازات الى عدم تكرار المخالفات حتى لا يتعرضوا لإجراءات قانونية باعتبار ان تلك الحيازات حق انتفاع من املاك للدولة والهدف منها هو الانتاج.

واضافت بهذا الصدد ان القسائم الزراعية التي تم سحبها في منطقة العبدلي سيتم اعادة توزيعها في وقت لاحق.
وقالت الخليل ان الهيئة ستعمل على تفعيل دور خدمة المواطن بحيث ستتواجد جميع الادارات التي يحتاجها المراجع في مكان واحد للتسهيل عليه لإنجاز جميع معاملاته.

وعن زيادة الدعم للمزارعين والمربيين اكدت الخليل ان الهيئة لن تتأخر في تقديم كل الدعم لهم وانها تقدر ظروفهم لافته الى ان الهيئة تطلب في كل سنة مالية زيادة الدعم المادي من وزارة المالية.

وفيما يتعلق بشأن توزيعات لقسائم جديدة قالت انه لا توجد توزيعات جديدة هذا العام على امل موافقة المجلس البلدي لتخصيص الاراضي التي طلبتها الهيئة في كل من الوفرة وكبد مشيرة الى ان الهيئة بصدد توقيع عقود لتنفيذ البنية التحتية لجواخير كبد نهاية العام الجاري وسيشمل ذلك الكهرباء والماء والطرق والمجاري بعد استكمال اوراق وعقود المناقصات.

أضف تعليقك

تعليقات  0