أوباما يوافق على ارسال 350 عسكريا الى العراق لحماية المصالح الأمريكية


وافق الرئيس الامريكي باراك اوباما على طلب ارسال 350 جنديا الى بغداد من أجل حماية المنشآت الدبلوماسية والموظفين الامريكيين "دون المشاركة في القتال".

وقال المتحدث باسم البيت الابيض جوش ارنست في بيان هنا الليلة الماضية ان "الرئيس أوباما اتخذ هذا الاجراء بعد مراجعته مع عدة وكالات وهو يشكل جزءا من التزام الرئيس لحماية الموظفين والمنشآت الامريكية في العراق" مؤكدا ان هذه القوات لن تشارك في القتال.

واوضح ان نشر هذه القوات سيسمح لبعض الافراد العسكريين المنتشرين في السابق بمغادرة العراق وسيوفر الحماية للموظفين والمرافق الامريكية في بغداد.

وأكد ارنست دعم الولايات المتحدة للعراق في حربها ضد تنظيم الدولة الاسلامية (داعش) مشيرا الى الخطر الكبير الذي يشكله تنظيم (داعش) على العراق وبقية دول الشرق الاوسط ومصالح الولايات المتحدة في المنطقة.

وتوقع ان يناقش اوباما في قمة حلف شمال الاطلسي المزمع عقدها في ويلز في المملكة المتحدة غدا مع حلفاء الولايات المتحدة اتخاذ اجراءات اضافية ضد (داعش) وتكوين تحالف دولي واسع.
أضف تعليقك

تعليقات  0