اللواء المهنا : اتخذنا جميع الاجراءات الأمنية والمرورية الخاصة ببدء العام الدراسي


قال وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون المرور والمشرف الميداني على العمليات المرورية اللواء عبدالله المهنا ان الوزارة اتخذت كافة الاجراءات الأمنية الخاصة ببدء العام الدراسي 2014-2015.

واضاف اللواء المهنا في تصريح صحفي اليوم ان "الاستعدادات الأمنية والمرورية تأتي لتسهيل الحركة المرورية والأمنية أمام المدارس ومنع التجاوزات المرورية وضمان أمن أبنائنا الطلبة والطالبات وسلامتهم".

واشار الى انه عقد اجتماعا تنسيقيا في الادارة العامة للمرور مع قيادات الادارة وأصحاب الاختصاص للاطلاع على الوضع المروري والاستعدادات الجارية في الطرق الرئيسية والتقاطعات والمدارس.

وأوضح انه قام بجولة تفقدية على عدد من الشوارع الرئيسية والتقاطعات ومناطق وجود المدارس لمعرفة الاستعدادات المرورية قبيل بدء العام الدراسي بهدف تأمين كل ما من شأنه تسهيل الحركة المرورية والحد من الازدحامات التي تشهدها الطرق في اليوم الأول من العام الدراسي.

وذكر ان الدوريات المرورية الثابتة والمتحركة وزعت لمراقبة الوضع المروري والتعامل مع أي معطيات طارئة وتأمين سرعة التعامل مع أي حادث مروري قد يكون سببا في ازدحام الطريق.

وقال ان تحديد المسار من مستخدمي الطرق قبل الخروج المبكر من المنزل أو العودة اليه من شأنه الحد من الاختناقات المرورية والمساعدة كثيرا على التركيز أثناء القيادة والانتباه الى الطريق مما يقلل من وقوع الحوادث.

وشدد على تطبيق قانون المرور خصوصا فيما يتعلق بالمخالفات غير المباشرة في تجاوز السرعة وتخطي الاشارة الضوئية وعرقلة حركة السير لاسيما أمام المدارس وعدم ربط حزام الأمان واستخدام الهاتف النقال باليد أثناء القيادة.

واكد ان رجال المرور سيقومون بتحرير المخالفات على جميع المخالفين بهدف حماية مستخدمي الطريق والعمل على ايجاد بيئة مرورية سليمة والتركيز على المخالفات المباشرة لما لها من ردع مباشر.

وذكر اللواء المهنا ان الإشارات الضوئية تمت برمجتها حسب الكثافة المرورية والعد المروري في كل اتجاه وسيتم تعديل التوقيت وفقا لمتغيرات الحركة المرورية محذرا من "تجاوز الاشارة الضوئية الحمراء لأنها تعني الموت أو اصابة بليغة أو السجن".

وأشار الى امكانية الاستفادة من حارة الأمان في اوقات الاختناقات المرورية وكثافة المركبات والالتزام بالشروط الخاصة بها مضيفا ان السير بالحارة اليسرى يتم فقط من كتف الطريق اثناء وجود رجال الشرطة وبشرط الا تتجاوز السرعة 45 كم في الساعة مع وجود علامات التنبيهات.

وحدد الطرق التي يسمح فيها استخدام حارة الامان وهي طريق الملك عبدالعزيز ال سعود السريع من الدائري السادس حتى الدائري الثالث على طول امتداده والعكس وطريق الملك فهد بن عبدالعزيز السريع من الدائري السادس الى الدائري الاول على طول امتداده والعكس وطريق الملك فيصل السريع من الدائري السادس حتى الدائري الرابع والعكس.

ولفت الى امكانية اضافة طرق اخرى اذ اقتضت الضرورة خلال اوقات الذروة وهي تمتد من الساعة السادسة والنصف الى التاسعة ومن الساعة الثانية عشرة والنصف الى الثالثة والنصف وهي فترات الذهاب والاياب.

واكد سعي قطاع المرور الدائم الى وضع آليات عمل تواكب ارتفاع أعداد المركبات مع البحث عن تأمين سبل الراحة على الطريق مشيرا الى استمرار الجولات الميدانية المفاجئة حتى اكتمال جميع المراحل التعليمية والتأكد من نجاح الخطة المرورية.
أضف تعليقك

تعليقات  0