السفير الظفيري ..زيارة الوفد الاعلامي الشعبي الى مشهد تمثل خطا موازيا للدبلوماسية الرسمية


أكد سفير دولة الكويت لدى جمهورية ايران الاسلامية مجدي الظفيري اليوم ان زيارة الوفد الاعلامي الشعبي الكويتي الحالية لمدينة مشهد الايرانية تمثل خطا موازيا للدبلوماسية الرسمية.

وقال السفير الظفيري لوكالة الانباء الكويتية (كونا) بعد استقباله الوفد الشعبي لدى وصوله الى هنا الليلة الماضية أن الزيارة تأتي في اطار "الدبلوماسية الشعبية" لما لها من تأثير كبير في مد جسور التواصل مع الشعب الايراني.

وأكد أهمية مد الجسور الثقافية والاعلامية بين البلدين لارساء أرضية تفاهم مشتركة معتبرا ان هذه الزيارة نقطة مضيئة في تاريخ العلاقات السياسية والتاريخية بين البلدين.

وأضاف السفير الظفيري ان أهمية التواصل مع ايران تنبع من كونها دولة جارة وشريكا استراتيجيا في المنطقة.

وأشار الى التوجيهات العليا لحضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح حفظه الله التي تؤكد ضرورة التواصل الشعبي حتى لأعضاء البعثات الدبلوماسية والدبلوماسية الكويتية مع كافة القطاعات في البلدان التي تمثلها الخارجية الكويتية.

وأكد على أهمية النهوض بالاستراتيجية الدبلوماسية الكويتية من خلال الوفود الشعبية سواء على المستوى البرلماني أو الاعلامي أو الثقافي أو الشعبي مشددا على أن التواصل الشعبي جزء أساسي لاستراتيجية التواصل مع ايران.

وتهدف زيارة الوفد الاعلامي الكويتي التي تستمر اربعة ايام الى تعزيز العلاقات بين الاعلاميين في البلدين وترسيخ أواصر التعاون على صعيد المؤسسات الاعلامية ومؤسسات المجتمع المدني.
أضف تعليقك

تعليقات  0