وزير لبناني: امير الكويت ثروة للامة العربية


قال وزير الشؤون الاجتماعية اللبناني رشيد درباس هنا اليوم ان الكويت من اكبر الدول المانحة والداعمة للانسانية واميرها ثروة للامة العربية.

واشار في تصريح صادر عنه لوكالة الانباء الكويتية (كونا) بمناسبة تسمية الأمم المتحدة لدولة الكويت "مركزا انسانيا عالميا" واطلاق لقب "قائد انساني" على سمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح الى ان لبنان لن ينسى دور سموه الكبير في مساعدة لبنان وشعبه في مختلف المجالات.

وقال درباس اننا لمسنا خلال زيارتنا الاخيرة للكويت محبة سموه للبنان ومشاعره الصادقة تجاه ما يتحمله لبنان من جراء النزوح السوري مشيدا بالجهود الكبيرة التي بذلتها الكويت في مساعدة اللاجئين السوريين في لبنان والدول المستضيفة لهم.

ومن جانبه تقدم المركز الثقافي الاسلامي في لبنان باطيب التهاني القلبية الصادقة والعميقة على تسمية الأمم المتحدة لدولة الكويت "مركزا انسانيا عالميا" واطلاق لقب "قائد انساني" على سمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح.

وقال رئيس المركز الثقافي الاسلامي الدكتور عمر مسيكة ل(كونا) ان هذا الانجاز الكبير ما جاء لولا السياسة الرشيدة والحكيمة والبناءة في اعمال الاغاثة الانسانية التي تنتهجها الحكومة الكويتية بارشادت وتوجيهات سمو امير الكويت والقيادة السياسية الرشيدة.

واكد مسيكة اننا في المركز نسجل هذا الانجاز الدولي العظيم في سجلات مستقبل الانسان العربي المشرق القادر على تسلم مواقع القيادة في منعطفات هذا الزمن.

وتعد دولة الكويت من أكثر الدول التي قدمت مساعدات خيرية للاجئين السوريين في لبنان الذين فاق عددهم 2ر1 مليون منذ اندلاع ازمة اللاجئين السوريين.

وكانت الأمم المتحدة سمت دولة الكويت "مركزا انسانيا عالميا" وأطلقت لقب "قائد انساني" على حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح ومن المنتظر تكريم دولة الكويت ممثلة بسموه في مقر الأمم المتحدة بنيويورك خلال سبتمبر الجاري تقديرا لدورها الانساني.
أضف تعليقك

تعليقات  0