الكويت تشارك في دورة الألعاب الآسيوية (انشيون 2014) ب 33 لعبة


تشارك دولة الكويت في دورة الألعاب الآسيوية (أسياد) التي تستضيفها مدينة انشيون الكورية الجنوبية 19 سبتمبر الجاري من خلال 33 لعبة وبوفد رياضي كبير يضم أكثر من 400 شخص بين لاعب ولاعبة وأعضاء أجهزة فنية وادارية.

وقال أمين سر اللجنة الأولمبية الكويتية عبيد العنزي لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) اليوم ان اللجنة برئاسة الشيخ الدكتور طلال فهد الاحمد الصباح حرصت على المشاركة بأكبر عدد من الالعاب التي لديها اتحادات مشهرة أو لجنة مختصة تابعة للجنة الأولمبية.

وأضاف العنزي ان ذلك يأتي حرصا من اللجنة الاولمبية الكويتية على حضور الرياضة الكويتية القوي في هذا المحفل القاري الكبير الذي يعتبر الاكثر زخما أولمبيا بعد دورة الألعاب الأولمبية.

وأوضح أن الشيخ طلال الفهد يعقد اجتماعات يومية مع ممثلي الاتحادات واللجان المشاركة بالبطولة في مقر اللجنة لتذليل كل الصعوبات أمامهم بغية ضمان نجاح المشاركة الكويتية في هذا المحفل الكبير.

وذكر أن الحركة الأولمبية الاسيوية قطعت أشواطا كبيرة من النجاح والتميز بفضل قيادة رئيس المجلس الأولمبي الاسيوي الشيخ أحمد فهد الاحمد الصباح مبينا أن الألعاب التي ستشارك بها الرياضة الكويتية في الدورة هي كرات القدم واليد والطائرة والطائرة الشاطئية والسلة والطاولة (للرجال والسيدات) وألعاب قوى ورياضات الملاكمة ورفع الاثقال والكارتيه والتايكواندو (للرجال والسيدات) والجودو والرماية والقوس والسهم.

ولفت الى أن الرياضة الكويتية ستشارك كذلك بألعاب الجمباز الفني والمبارزة والجودو والووشو كونفو والتجديف والشراع والبولنيغ (للرجال والسيدات) والسباحة وكرة الماء والغطس وكذلك ألعاب التنس الأرضي والاسكواش والكريكيت والجولف والدراجات والتراثيلون والفروسية.

وأشار العنزي إلى أن الرياضة النسائية ستشارك بثلاث ألعاب بوفود منفصلة هي كرة الطاولة و التايكوندو والبولينغ اضافة الى مشاركة عدد من اللاعبات ضمن المنتخب الوطني لثلاث ألعاب أخرى هي الرماية والفروسية والتجديف.

وأشاد بجهود رئيسة الاتحاد الكويتي للرياضة النسائية الشيخة نعيمة الأحمد الجابر الصباح في تطوير الرياضة النسائية الكويتية وحرصها على إشراك عدد من اللاعبات في هذا المحفل الكبير.

ونوه بدعم الهيئة العامة للشباب والرياضة برئاسة الشيخ أحمد منصور الأحمد الصباح من خلال تسهيلها هذه المشاركة على مختلف الأصعدة مشيدا بتعاون جميع الاتحادات واللجان الرياضية مع اللجنة الأولمبية من خلال ترشيح لاعبيها ولاعباتها والأجهزة الادارية والفنية لكل الألعاب.

وأعرب العنزي عن الأمل في أن تحقق الرياضة الكويتية انجازات لافتة في هذه الدورة الرياضية المهمة لاسيما انها حققت انجازات كبيرة منذ أول مشاركة فعلية في دورة الالعاب الاسيوية عام 1976.

على صعيد متصل أقامت اللجنة الأولمبية اجتماعا موسعا مع مديري الفرق المشاركة بالدورة لشرح أهم تعليمات اللجنة المنظمة للوفود للالتزام بها لضمان ظهور الوفد الكويتي بأفضل صورة امام نظرائه في آسيا.

وأكد مدير البعثة الرياضة نبيل أنكي في كلمته أمام الاجتماع أهمية التزام الوفود الرياضية بتعليمات اللجنة المنظمة للدورة واتباعها سواء في الملاعب أو القرية الأولمبية التي ستستضيف جميع الوفود المشاركة مع أهمية المحافظة على الهويات الخاصة باللاعبين والاداريين والمدربين والتقيد بارتداء الزي الخاص بالمنتخب الكويتي سواء اثناء المنافسات او في القرية.

وقال انكي ان لجنة تابعة للجنة الاولمبية الكويتية ستستقبل جميع الوفود الرياضية واصطحابها الى القرية الاولمبية وملاعب التدريب والمسابقات داعيا اعضاء الوفد كافة الى التحلي بالاخلاق الرياضية والتعامل برقي مع كل الوفود الرياضية وأثناء المنافسات بما يعكس الوجه الحضاري للرياضة الكويتية.


أضف تعليقك

تعليقات  0