الحرس الوطني يحتفي بتسمية الكويت مركزا انسانيا عالميا


يشارك الحرس الوطني في احتفالات دولة الكويت بتكريم حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح - حفظه الله ورعاه – من قبل الأمم المتحدة بمناسبة تسمية الكويت مركزاً إنسانياً عالمياً ومنح سموه لقب 'قائد للعمل الإنساني' .

وأوضح مديـر مديريـة التوجيـه المعنوي العميـد محمـد فرحــان الفرحـان أن القيادة العليا للحرس الوطني ، ممثلة في سمو الشيخ سالم العلي الصباح رئيس الحرس الوطني ومعالي الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح نائب رئيس الحرس الوطني وبمتابعة من سعادة وكيل الحرس الوطني الفريق ناصر عبدالله الدعي، واكبت إعلان اللجنة العليا الدائمة للاحتفالات الوطنية عن الاحتفال بهذه المناسبة ، ووجهت بوضع خطة متكاملة للمشاركة الفاعلة في الاحتفال بتلك المناسبة التي تعد وسام فخر على صدر كل كويتي.

وبين أن مديرية التوجيه المعنوي قامت بالتنسيق مع اللجنة العليا للاحتفالات بإصدار كتاب توثيقي لجهود سمو الأمير في المجال الانساني وبوستر سيتم توزيعهما في مختلف المؤسسات الحكومية والخاصة، و يوم الاحتفالية في المحافظات الست من خلال فرق ميدانية تتواصل مع الجمهور ، كما تم انتاج فلاش تهنئة سوف يبث في تلفزيون دولة الكويت.

وأضاف العميد محمد الفرحان ان الحرس الوطني سيشارك الجهات الرسمية الأخرى في مراسم استقبال حضرة صاحب السمو لدى وصول سموه ، مشيرا كذلك إلى إقامة احتفالية خاصة في نادي ضباط الحرس الوطني بهذه المناسبة الوطنية العزيزة تتضمن أنشطة ثقافية تجسد مسيرة العمل الإنساني للكويت وسمو الأمير.

وعن تكريم سمو أمير البلاد ، أكد العميد محمد الفرحان ان هذا الاستحقاق الأممي يتوج مسيرة عطاء استمرت لعقود طويلة كانت خلالها دولة الكويت وقيادتها الرشيدة ذخرا لأمتيها العربية والإسلامية والصديقة الوفية لدول وشعوب العالم ونبراس الخير الذي يمد يد العون والدعم لتضميد الجراح وتخفيف الآلام وتلمس احتياجات المتضررين والمنكوبين ودفع المسارات التنموية على كافة المستويات والصعد من أجل حياة أفضل للشعوب.
أضف تعليقك

تعليقات  0