من طلّع سالم؟


موضوع المؤامرة على القضية الاسكانية موضوع قديم مفاده ان اي وزير يستجرئ على تقديم حلول جذرية سيكون جزاؤه الاقصاء صدقت وما صدقت هالكلام مع العلم انني ما رأيت وزيرين مخلصين للقضية الاسكانية بعد الغزو كالأخ بدر الحميدي والاخ سالم الاذينة في محاولة تقديم اسراع معقول للمشاريع الاسكانية وعلى انني قد اقدر رغبة كل رئيس بتكوين فريقه الحكومي بحسب انسجامه مع الاشخاص الذين سيختارهم لوزارته وعلى انه لا بأس مثلا ان يرحل وزير مجتهد كالمهندس فاضل صفر من وزارة الاشغال لارتباط ظروف توزيره بالرئيس السابق للحكومة والحميدي كذلك امر سياسي نقول لا بأس فيه مادام البديل كفاءة ويفهم وعنده استعداد للقيادة اي قيادة وزارته.

موضوع الاخ سالم الأذينة محيرني فهو من اختيار سمو الرئيس الحالي والرجل كان يقدم وعوداً بأن حل المشكلة الاسكانية قريب وعلى يديه معتمدا على اقرار قانون المدن الاسكانية هذا القانون الذي سيجعل كامل انشاء المدينة الاسكانية بما في ذلك البنية التحتية من كهرباء وماء الى شركات انشائية ستقتطع ارباحها من السكان بعد ان يتسلموا وحداتهم السكنية كما عملت مصر في تجربتها الناجحة بالمدن الصحراوية وكما ايضا عملت امارة الشارقة، الاذينة عمل مع فريق من المهندسين الشباب يمثلون خيرة طاقات المؤسسة اول ما يميزهم واهمها نظافة يدهم ورغبتهم الشديدة بإيجاد حل للمشكلة الاسكانية ناس كالناشي وحليلة وخريبط وأسماء اخرى اعلم مدى اجتهادهم وقدراتهم الفنية بالموضوع فاذا كان عندنا وزير من اختيار رئيس الحكومة الحالي عنده اجندة واضحة لحل القضية الاسكانية عنده فريق من المهندسين الشباب الكويتيين وناطر فقط ان يرى قانون انشاء المدن النور والذي في ظني لن يعيقه مجلس الأمة هنا من حقنا ان نقول من طلع سالم؟

المتآمرون على القضية الاسكانية والمستفيدون من ان تراوح في مكانها؟ على فكرة مدد الانتظار ما تغيرت بس عدد الطلبات زاد وهنا الخطر الاكبر في ظل عدم وجود تعاط حكومي جاد مع المشكلة لا ازيد على سمو الرئيس الا بالـ16 توصية من المجلس الحالي ورد الوزير الحالي في مذكرته وهنا اعيد واكرر ماذا عمل الوزير الحالي للقضية الاسكانية؟ بكل بساطة لاشيء فوض صلاحياته لمدير المؤسسة، الغى كل اللجان المشكلة من الوزير السابق، جمد عمل فريق المهندسين الشباب الكويتيين الذين كانوا يعملون على القضية مع الوزير السابق وهات تنفيع بالتعيينات،

مديرة مكتب من اصدقاء اهله موظفة اجنبية امها صديقة لنسيبته، موظف جديد ما صار له سنتين يعين في لجنة عشان عمه العضو وهكذا دواليك، وعلى كل هذا قلنا زين ماذا قدمت من حلول للقضية الاسكانية نريد قراراتك ومذكراتك الرسمية كلها تعطينا انطباعا كاملا عن مرئيات الوزير الحالي وكما ذكرنا لا نعيل، الانجاز اكبر دليل وزيران اثبتا فشلهما في مهامهما الموكولة لهما اشغال واسكان ووزيرة اثبتت ولاءها للتيار الذي تنتمي له وما تنلام من موظفة مغمورة الى وكيلة مساعدة الى نائب مدير جهاز وكله ببركات وجود التيار الذي يدعمها على رأس عمل الجهات التي كانت فيها ليرمي اسمها مستشارك الخفي وتصير وزيرة، ومدير هيئة سلفي وهكذا توزع الكيكة على الاخوان والسلف والتجار ولو طلع واحد مثل سالم فيه خير للناس شالوه ما يبونه يبون ربع توزيعة الكيكة للأسف.

المحامي نواف سليمان الفزيع
أضف تعليقك

تعليقات  0