الفلكي الجمعان: سماء الكويت والمنطقة تعج هذا العام بمئات المذنبات




قال الفلكي الكويتي خالد الجمعان ان سماء البلاد ومنطقة الشرق الاوسط تعج هذا العام بمئات المذنبات التي تنتمي الى النظام الشمسي وتجاوز عددها 400 مذنب يمكن تصوير بعضها بتقنيات حديثة.

وأضاف الفلكي الجمعان في تصريح صحافي اليوم ان أندر المذنبات التي عبرت في أفق سماء الكويت لن تعود مرة اخرى إلا بعد 70 ألف سنة وهو مذنب (هايوكتاكي) الذي كان يرى بالعين المجردة في مدينة الكويت أثناء عبوره السماء عام 1996 ورغم التلوث الضوئي فقد تم تصويره.

وذكر ان (هايوكتاكي) أحد المذنبات الشهيرة بسبب مداره وكان أقرب مذنب الى الأرض منذ 200 عام ويتميز بطول ذيله الذي تخطى ال 500 مليون كيلو متر وتبين أنه اطول ذيل معروف لمذنب.

واوضح ان المذنبات أجرام سماوية غير منتظمة الشكل تتكون من كتل من الجليد والصخور والغازات وتختلف في خصائصها عن الكواكب فعدا عن أشكالها غير المنتظمة فإن مداراتها شديدة الاستطالة ويتفاوت موقعها بالنسبة للشمس بشكل كبير جدا قربا أو بعدا مقارنة مع مدارات الكواكب الاهليليجية.

وبين أن المذنبات تنقسم إلى قسمين حسب طول دورة كل منها حول الشمس هما مذنبات طويلة الدورة تستغرق مدة دورانها حول الشمس فترة زمنية أكثر من 200 سنة بينما المذنبات قصيرة الدورة تستغرق مدة دورانها حول الشمس فترة زمنية أقل من ذلك.

ولفت الجمعان الى أن المذنبات لا ترى عند وجودها في مدارها بعيدا عن الشمس لأنها أجسام معتمة و غير مضيئة بذاتها لكن مع اقترابها من الشمس تبدأ مادة هذه الكتلة المظلمة بالتبخر والتفكك بفعل الرياح الشمسية فتشكل ذيلا طويلا جدا
أضف تعليقك

تعليقات  0