الهيئة العامة للبيئة: حريصون على المصداقية والشفافية في بياناتنا واحصائياتنا


أكدت الهيئة العامة للبيئة حرصها على الالتزام بمبادئ المصداقية والشفافية في عملها وبياناتها واحصائياتها كافة المتعلقة بالوضع البيئي في البلاد.

وقالت الهيئة في بيان صحافي خصت بنشره وكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم إن إشاعة المعلومات المغلوطة عن الوضع البيئي في البلاد يساهم في التشكيك بجودة حالة البيئة دون الحرص على الأمن الاجتماعي أو مكانة البلاد وهو ما يحظره قانون حماية البيئة الجديد.

ودعت الجمهور الى عدم الالتفات لما يثار من قبل غير أصحاب الاختصاص بهذا الشأن نافية صحة ما تم تداوله اعلاميا عن وجود وثيقة صادرة عنها تشير الى رفضها تقديم بيانات بيئية تعكس حقيقة الوضع البيئي في البلاد وتزعم وجود ارتفاع نسب تلوث الهواء لدرجة تخالف الاتفاقيات الدولية.

وأوضحت أن ما تم الادعاء به لا يعدو كونه رسالة موجهة من قبل الهيئة الى الامين العام للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية بشأن الأهداف الانمائية لدولة الكويت متضمنة في أحد بنودها تحفظ الهيئة عن الافصاح عن انبعاثات غاز ثاني أوكسيد الكربون كونها موقعة على اتفاقيات دولية لا يستقيم معها تقديم بيانات غير دقيقة عن واقع الانبعاثات في البلاد.

وأضافت في هذا الشأن أنها وبالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة للبيئة وعدد من مؤسسات الدولة المعنية قامت بإعداد البلاغ الوطني الأول الذي تضمن بيانات انبعاثات غازات الدفيئة والتغيرات المناخية ومنها انبعاثات غاز ثاني اكسيد الكربون وقدم عام 2012 إلى الجهات المحلية والمنظمات الدولية وتم نشره على مواقع المنظمات الدولية.
أضف تعليقك

تعليقات  0