الابراهيم: الكهرباء وصلت (أبوفطيرة) وفي (الفنيطيس) قبل نهاية نوفمبر


قال وزير الاشغال العامة ووزير الكهرباء والماء المهندس عبدالعزيز الابراهيم ان التيار الكهربائي وصل الى منطقة (أبوفطيرة) السكنية رسميا وسيصل الى منطقة (الفنيطيس) قبل نهاية شهر نوفمبر المقبل.

وأضاف الوزير الابراهيم في تصريح صحافي على هامش حفل تشغيل محطة التحويل الرئيسية بمنطقة (أبوفطيرة) اليوم ان الطاقة التشغيلية للمحطة تبلغ (400) كيلو فولت وتتميز بأحمالها الكهربائية الفائقة واحتوائها العديد من المغذيات التشغيلية.

وأوضح ان قيمة عقد تكلفة بناء وانشاء المحطة بلغت أكثر من 6ر15 مليون دينار كويتي وتشمل أربعة محولات فرعية بطاقة 400 كيلو فولت اضافة الى أربعة محولات اخرى بطاقة (30 ام.بي.ايه) وتغذي المحطة 11 محطة رئيسية أخرى تتكون كل منها من أربعة محولات فرعية تختص بمنطقتي (أبوفطيرة والفنيطيس).

وذكر أن المحطات الرئيسية الاخرى في المنطقة سيتم تشغيلها تباعا لارتباطها بمحطة التحويل في (أبوفطيرة) والانتهاء منها قبل نهاية شهر أكتوبر المقبل كحد أقصى مبينا ان البيوت القريبة من هذه المحطة تستطيع ايصال التيار الكهربائي لها "من هذه اللحظة".

ولفت الى أن هذه المحطة الكهربائية والمحطات الاخرى تم انشاؤها وبناؤها بأحدث التقنيات العالمية في مجال الطاقة وتزويدها بنظام الامان والمراقبة والتحكم بها عن بعد اضافة الى امكانية تبادل المحطات فيما بينها للطاقة الكهربائية في حال حدوث اعطال في احد المحولات او المغذيات فيها.

وأكد الوزير الابراهيم حرص الدولة ممثلة بوزارة الكهرباء والماء على ايصال التيار الكهربائي الى جميع المناطق السكنية في مختلف أرجاء البلاد بالتنسيق مع بلدية الكويت ووزارة الاشغال العامة.

وقال ان فحص هذه المحطة للتأكد من جاهزيتها وسلامتها استغرق حوالي شهرين مشيرا الى أن موسم الذروة لاستهلاك الطاقة الكهربائية في البلاد قد انتهى رسميا "وبدأت الوزارة بأعمال الصيانة لجميع محطات في انحاء البلاد وتجهيزها للموسم المقبل".

وذكر أن وزارة الكهرباء والماء حصلت أكثر من 44 مليون دينار نقدا والمقسط حوالي 100 مليون دينار من المواطنين أي ما يفوق 540 مليون دينار كرسوم لاستهلاك الطاقة الكهربائية.
أضف تعليقك

تعليقات  0