بيان أمين عام مجلس الداعمين للثورة الأسلامية


بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبي الأمة وقدوة المجاهدين وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد : نعزي الأمة الاسلامية والشعب السوري المجاهد الصابر المحتسب وإخواننا

في الجبهة الإسلامية وحركة أحرار الشام وجميع المجاهدين في سبيل الله كما نعزي أنفسنا على مصابنا الجلل في فقد كوكبة من قادة المجاهدين الأخيار التي أمتدت إليهم أيد الغدر والخيانة بمحاولة يائسة وبائسة للقضاء على ثورة الشعب السوري الحر وصوت الحق والإعتدال فيها ويأبى الله إلا أن يتم نوره ولوكره الكافرون فكل ضربة للجهاد والمجاهدين هي بمثابة

الإبتلاء لهم على الصبر والشدة الذي يعقبه النصر بإذن الله ، والجهاد ماض إلى يوم القيامة ،

فإن تكونوا تألمون فإنهم يألمون كما تألمون وترجون من الله مالا يرجون، فهنيئا لكم أيها المجاهدون الأبطال الشهادة باذن الله وهنئيا لأمتكم بكم يا أهل الشام فإن أمركم كله خير ومازلتم في خير وعلى خير وما ينتظركم بإذن الله خير فماهي

إلا إحدي الحسنيين النصر أو الشهادة فنسأل الله لإخواننا القادة الأبطال ومن قتل معهم الشهادة وأن يلهم إخوانهم وأهلهم الصبر والإحتساب ويعظم أجرهم وأجر الأمة بمصابهم وأن يوفق

القادة الجدد لإكمال مسيرة سلفهم المشرفة بإنتصارات مسددة وأهداف وغايات تعلي كلمة الله حتى تكلل هذه المسيرة والسيرة العطرة بفتح عظيم ونصر بعون الله قريب يشف صدور قوم مؤمنين ويذهب غيض قلوبهم ، ويومئذ يفرح المؤمنون بنصر الله ، والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لايعلمون .

الأمين العام لمجلس الداعمين للثورة السورية محمد هايف المطيري /الكويت
أضف تعليقك

تعليقات  0