6 حقائق عن ركلات الطفل لبطن الأم


عندما يبدأ الطفل في ركل بطن أمه يعني ذلك أنك وصلت إلى مرحلة جديدة في رحلة الحمل. تشعر كل أم بفرحة نتيجة نمو الطفل داخلها، لكن هل تساءلت ماذا تعني هذه الركلات؟

* الركلات هي حركة الجنين في الرحم، والطفل لا يقوم فقط بالركل، وإنما حركات أخرى باليد أو بالتقلب، أو الحازوقة (الزغطة)، أو يتحرك نحو الحجاب الحاجز للأم. يشار إلى كل هذه الحركات بالركلات، وعندما يبدأ الطفل في الحركة خلال الأسابيع الأولى كل ما تشعر به الأم هو نوع من الرفرفة.

* يقوم الطفل بالركلات كنوع من الاستجابة لمحفزات في بيئته الداخلية أو الخارجية، مثل الأصوات، أو الضوء، أو حتى بسبب المواد الغذائية التي تناولتها الأم.

* الطفل سليم النمو يقوم بحوالي 15 إلى 20 ركلة في اليوم، وعادة ما يقوم بالركل أكثر بعد الأكل.

* يبدأ الطفل في الركل في وقت مبكر، غالباً عندما يبلغ الأسبوع التاسع، لكن لا يمكن التقاط هذه الركلات إلا بالموجات فوق الصوتية، وقد تشعر بها الأم في وقت مبكر بين الأسبوع 18 و19، وكثير من الأمهات لا يشعرن بهذه الركلات الأولى، نتيجة رفرفة البطن أو الغازات. تشعر الأم بهذه الركلات واضحة بداية من الأسبوع 24 للحمل.

* انخفاض عدد الركلات يعني شيئاً خطأ، حيث تثير الحركات القليلة للجنين قلقاً، فقد يعني ذلك أن ليس لديه ما يكفي من الأكسجين، أو الغذاء. لذلك يجب إجراء فحوصات بالموجات فوق الصوتية، فقد تكون هناك مشكلة خطيرة تحتاج إلى تدخل فوري. ويحذّر الأطباء من الاعتقاد أن قلة الركل تعني أن شخصية الطفل هادئة، حيث يجب إبلاغ الطبيب واستشارته لإجراء الفحوصات اللازمة، فحركات الجنين تميل إلى البطء إذا كانت مستويات السكر منخفضة مثلاً.

* ليس كل تباطؤ في حركة الجنين إشارة إلى وجود خطأ، فقد يستريح الطفل داخل الرحم لفترات بين 45 و50 دقيقة، كما تقل حركة الطفل عند الأسبوع 36 من الحمل نتيجة ضيق المساحة.

أضف تعليقك

تعليقات  0