دراسة: الجلوس ساعات طويلة في المكاتب يصيب بالسرطان والسكري



حذرت دراسة حديثة لمعهد الطب الرياضي في براغ من أن المهن التي تتطلب الجلوس ساعات طويلة في المكاتب لا تشكل إثقالًا للعمود الفقري والعيون فقط، وإنما أيضا لنظام الأوعية الدموية والقلب، مشيرة إلى أن الجلوس الطويل يبطئ حركة الاستقلاب ويوقف حركة إنزيم الليباز، الذي يساعد في تفتت الدهون وبالتالي يخفض مقدرة الجسم على التخلص من المواد السامة الأمر الذي يكون من نتيجته تشكل ثلاثة أمراض مميتة هي السرطان والسكري والجلطات.

وأشارت الدراسة إلى أن الإنسان يمضي عمليًا نصف حياته جالسًا وأنه عند عدم حساب فترة النوم فإن الجلوس عمليًا يشغل ثلاثة أرباع الوقت الذي يكون فيه الإنسان صاحيًا لافتة إلى أن بعض المهن يتم الجلوس فيها لمدة 12 ساعة يوميًا.

ونبهت إلى أن من أكثر الأشكال الخطرة للجلوس القصير الأمد هو السفر في وسائل النقل، حيث يتعرض الجسم لهزات إضافة إلى أنه يكون في وضعية جلوس سيئة أما الأكثر سوءًا فهو وضعية الجلوس المنخفض في السيارة.

وشددت على أهمية الجلوس بشكل مستقيم وعدم الترهل والانحناء وعند الجلوس لفترة واحدة مستمرة تزيد عن 45 دقيقة يجب القيام بالمشي وتمديد الأطراف والعمود الفقري.

ونصحت باتباع 6 قواعد أساسية لمن يمارس مهنة تتطلب الجلوس طويلا:

ــ عدم الجلوس بشكل عبثي والعمل على متابعة فترة الجلوس.

ــ الاختيار المناسب لركائز المساعدة في الكرسي.

ــ متابعة الشاشة بالعيون وليس بالجسم كله ولذلك يفضل وضع الشاشة على مستوى العيون كي لا يتجه الرأس نحو الأسفل.

ــ إجراء تدريبات سريعة لتمدد الجسم خلال وقت الاستراحة والمشي قليلًا.

ــ تماثل مكان العمل وفي هذه الحالة يتوجب أن تكون شاشة الكمبيوتر أمام الجسم غير أن الإنسان يجب أن يجلس أمامها بشكل متوازن كما يجب الاهتمام بارتفاع الأثاث ومدى راحة الكرسي.



أضف تعليقك

تعليقات  0