فضيحة دبلوماسية في مطار بغداد : تسريب صور جواز سفر الرئيس الفرنسي

انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي ”فيسبوك” نسخة مصورة من جواز الرئيس الفرنسي، “فرنسوا هولاند”، ومعها الفيزا التي أعطيت له في مطار بغداد الدولي بتاريخ يوم وصوله للعراق 12 سبتمبر 2014.

الصورة الأولى من الجواز تحمل اسم “هولاند” وصورته وشعار فرنسا والمعلومات الأخرى المعتادة في أي جواز. أما صورة الفيزا فتحمل ختم “مطار بغداد”، وعلى ما يبدو أنها نظمت على عجل وبارتباك واضح، بدليل الأخطاء الإملائية والخط الذي ينبئ بأن صاحبه لم يكمل الدراسة الابتدائية حتى. أما الجهة الضامنة لدخول الضيف فقد كتب عليها “طلب مكتب رئيس الوزراء” وأن الفيزا ” اضطرارية” ولعل المقصود “مستعجلة”.

ووفقا لموقع العربية نت؛ تعد هذه الواقعة الأولى من نوعها التي يحدث فيها استنساخ جواز شخصية سياسية بدرجة رئيس جمهورية، وتسرّب الصور خارج المنظمة الأمنية للمطار في عهد كل الحكومات العراقية المتعاقبة منذ تأسيس الدولة العراقية حتى اليوم.

وقد انتشرت التعليقات الساخرة والمنتقدة لتلك الواقعة، لاسيما أن الحادثة تطال شخصية دولية رفيعة ومسربة من مرفق من المفترض أن يحيط عمله بحد أدنى ومتعارف عليه من السرية وكافة التدابير الأمنية المفروضة.

والغريب أنه لم يصدر حتى الآن أي تكذيب لصورة الجواز، لا من السفارة الفرنسية ولا من وزارة الداخلية التي تشرف على شؤون الجوازات في المطار.

الصور

أضف تعليقك

تعليقات  1


ياسر
هذه اساءه من الموظف لبلده وقد تكون بجهل لو مدفوعة الثمن من الحاقدين