لبنان: إيقاف شخص هدد 3 أطفال سوريين بالذبح «مازحاً»



أوقفت قوى الأمن الداخلي اللبنانية شابا "مازح" ثلاثة أطفال من اللاجئين السوريين، عبر تهديدهم بالذبح ونشر شريطا مصورا عن الأمر على مواقع التواصل الاجتماعي، بحسب ما أفاد مصدر امني وكالة فرانس برس السبت.

وتداولت مواقع التواصل ووسائل إعلام لبنانية الشريط الذي يظهر ثلاثة أطفال مذعورين لا يكفون عن البكاء، في حين يسألهم شخص يحمل سكينا دون أن يظهر وجهه "(من سنذبح أولا)؟". وطوال الشريط الذي يستمر أكثر من دقيقة ونصف دقيقة، لا يتوقف المصور عن الصراخ على الأطفال الذين لم يكفوا عن البكاء.

ويقوم الشخص بتهديد الاطفال تارة بقطع رؤوسهم، وطورا بقطع ايديهم. وفي نهاية الشريط، يوجه السكين الى أصغرهم ويسأله "انت (داعش)؟"، في اشارة الى تنظيم "الدولة الاسلامية" الذي يسيطر على مساحات واسعة في سوريا والعراق، والذي غالبا ما نشر اشرطة مصورة تظهر قيام عناصره بقطع رؤوس أسرى لديهم.

وقال المصدر الأمني الذي فضل عدم كشف هويته، أن فرع المعلومات في قوى الأمن أوقف ليل الجمعة "الشخص الذي صور الشريط"، مشيرا إلى أن التسجيل كان عبارة عن "مزحة قاتلة"، ولم يكن تهديدا جديا.

وأوقف الشاب، وهو من مواليد العام 1984، في بلدة عبا في محافظة النبطية في جنوب لبنان، بعد وقت قصير من انتشار الفيديو. وأشار المصدر إلى أن والدة الأطفال الثلاثة تركتهم في عهدة الشاب بينما ذهبت لابتياع حاجيات من السوق.

وفي حين أكد المصدر أن الشريط "حادث معزول"، اعتبر أنه يظهر الآثار المتزايدة للنزاع المستمر في سوريا المجاورة منذ أكثر من ثلاثة أعوام، ويستضيف لبنان أكثر من 1,1 مليون لاجىء، وشهد سلسلة من اعمال العنف والتفجيرات على خلفية النزاع السوري، ادت الى سقوط قتلى وجرحى.

أضف تعليقك

تعليقات  0