القرضاوي: أختلف مع "داعش" لكن أرفض أن تحاربها أمريكا

قال الدكتور «يوسف القرضاوي» رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين في تغريدة له على صفحته الشخصية عبر موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «أنا أختلف مع داعش تماما في الفكر والوسيلة لكني لا أقبل أبدا أن تكون من تحاربهم أمريكا التي لا تحركها قيم الإسلام بل مصالحها وإن سفكت الدماء».

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية قد وجهت عدة ضربات جوية لتنظيم «الدولة الإسلامية» كما أخذت على عاتقها حمل تكوين تحالف عالمي لإضعاف التنظيم والقضاء عليه.

وعقد اجتماع عربي أمريكي فى جدة الخميس الماضي بحضور عدة دول عربية ووزير الخارجية الأمريكي «جون كيري»، وافقوا خلاله على تكوين حلف للقضاء على «داعش» واتخاذ إجراءات صارمة لمنع انضمام المقاتلين إليها وتأييد الإستراتيجية الأمريكية الرامية لمحاربة مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية «داعش».

وتوالي الحكومة العراقية تأكيداتها بأن تنظيم الدولة الإسلامية «داعش» يشكل خطرا على العراق ودول المنطقة.

من ناحية أخرى، يشارك حوالي 20 بلدا في مؤتمر تستضيفه العاصمة الفرنسية باريس بعد غدٍ الثلاثاء بهدف محاربة مسلحي تنظيم «الدولة الإسلامية».

أضف تعليقك

تعليقات  0