وزير الخارجية البحريني : (حزب الله) لا يقل خطراً عن داعش


دعا خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة، وزير الخارجية البحريني، إلى القضاء على جميع المجموعات "الإرهابية" في المنطقة التي تشكل خطراً لا يقل عن خطر تنظيم الدولة الإسلامية "داعش"، واصفاً "حزب الله" الشيعي في لبنان بأنه أحد تلك المجموعات.

جاء ذلك خلال كلمته في المؤتمر الدولي من أجل الأمن والسلام في العراق، الذي يعقد في العاصمة الفرنسية باريس اليوم الاثنين (09/15).

وأعلن وزير الخارجية البحريني استعداد بلاده لاستضافة مؤتمر دولي لمكافحة تمويل الإرهاب، يشارك فيه ممثلو الدول المتخصصون في هذا المجال.

وأشار إلى "أهمية القضاء على جميع المجموعات الإرهابية في المنطقة التي تشكل خطراً لا يقل عن خطر داعش كحزب الله الإرهابي، وغيرها من المنظمات الإرهابية بالمنطقة".

وأكد الوزير "ضرورة التصدي لها بكل حزم، والقضاء عليها، وإيجاد السبل الكفيلة بضمان عودة الأمن والاستقرار في المنطقة".

وشدد على "ضرورة العمل والتعاون في 3 محاور من أجل القضاء على تنظيم "داعش"؛ وهي المحور العسكري، ومحور التمويل، والمحور الأيديولوجي، لما يرتكبه هذا التنظيم من جرائم بشعة في حق المدنيين في العراق وسوريا من كافة الطوائف والأديان".

وعقد في العاصمة الفرنسية باريس "مؤتمر الأمن والسلام في العراق" بناء على دعوة من الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند والرئيس العراقي فؤاد معصوم، وبمشاركة كل من ألمانيا، والمملكة العربية السعودية، والبحرين، وبلجيكا، وكندا، والصين، والدانمارك، ومصر، والإمارات العربية المتحدة، وإسبانيا، والولايات المتحدة الأمريكية، وإيطاليا، واليابان، والأردن، والكويت، ولبنان، وعمان، وهولندا، وقطر، والنرويج، والجمهورية التشيكية، والمملكة المتحدة، وروسيا، وتركيا، وجامعة الدول العربية، ومنظمة الأمم المتحدة، والاتحاد الأوروبي.

تجدر الإشارة إلى أن البحرين تشهد حركة احتجاجية بدأت في 14 فبراير/ شباط من العام 2011، وتقول السلطات إن جمعية "الوفاق" الشيعية المعارضة تقف وراء تأجيجها.
أضف تعليقك

تعليقات  0