السلطان: نظام خزانات المياه بالمدينة الجامعية الاول من نوعه في المنطقة

أكد مدير قسم البنية التحتية في البرنامج الانشائي لجامعة الكويت المهندس فهد السلطان ان النظام المستخدم بمشروع خزانات المياه الحديثة المنوي انشاؤه في مدينة صباح السالم الجامعية هو الاول من نوعه كويتيا وخليجيا.

وقال المهندس السلطان لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم إن هذا النظام يحفل بميزات عديدة لاسيما من ناحية تقليص التكلفة المادية و من الناحية البيئية.

وأضاف أن أهمية انشاء خزانات تبريد المياه وفق النموذج والنمط الحديث متأتية من أنه يستخدم لتخزين الطاقة عل شكل مياه مبردة من اجل استخدامها حين الحاجة اليها في خدمات التبريد.

وأوضح أن ذلك من شأنه المساعدة في التقليل من التكاليف الانشائية والتشغيلية لخدمات التكييف بمدينة صباح السالم الجامعية في منطقة الشدادية التي تعد احدى أكبر المباني المبردة مركزيا على المستوى الخليجي.

وذكر أن الخزانات الحديثة عبارة عن جدران خرسانية سابقة التجهيز مدعمة بعد التركيب ولم يستخدم هذا النظام أو يطبق من قبل في منطقة الخليج العربي والشرق الاوسط.

وبين أن تنفيذ الاعمال يتم بنظام التصميم والانشاء من قبل مقاول عالمي من الولايات المتحدة الامريكية هو أحد ثلاث شركات متخصصة بهذا النظام عالميا ومن أقدم الشركات المنفذة لهذه الاعمال.

وعن مقاسات وأبعاد وسعة هذه الخزانات وما اذا كانت تتناسب وخدمة مدينة متكاملة مثل مدينة صباح السالم الجامعية أفاد بأن النظام يؤمن ما نسبته حوالي 10 في المئة من التبريد اللازم للجامعة وهو عبارة عن خزانين أسطوانيين بقطر حوالي 30 مترا وارتفاع 15 مترا بسعة 9000 متر مكعب لكل منهما.

ولفت الى امكانية تعميم فكرة التبريد بالماء على المنشآت كون فكرة التبريد المركزي من الافكار الرائدة بالمشاريع الانشائية لما تساهم به في توفير الطاقة الكهربائية وتقليل تكلفة الانشاء والصيانة علاوة على انها من النظم الصديقة للبيئة.

وكشف المهندس السلطان انه سيتم الانتهاء من الانشاءات والفحص في المشروع آنف الذكر منتصف العام المقبل على أن يكون التشغيل الفعلي مع بداية الاعمال في مدينة صباح السالم الجامعية.

أضف تعليقك

تعليقات  0