البحرين: تصرفات قطر مهينة.. وستضطرنا لإجراءات حاسمة لم نود اللجوء إليها





أكد الفريق الركن الشيخ راشد آل خليفة وزير الداخلية البحريني أن هناك استياءً عاماً من تصرفات دولة قطر بإغراء المواطنين البحرينيين بالجنسية القطرية وطلبها منهم التخلي عن جنسيتهم الأصلية، مشددا على أن هذه التصرفات مهينة وستُجبر البحرين للرد عليها بإجراءات حاسمة.

وقال آل خليفة وفقاً لوكالة الأنباء البحرينية إن مثل هذا السلوك يتنافى مع روح الإخوة التي ينبغي أن تسود بين الأشقاء، ويتعارض مع روح التعاون للاتحاد الخليجي، مضيفا: "البحرين ما زالت تدعو إلى الأخذ بالمواطنة الخليجية، وعاملت جميع الإخوة من دول مجلس التعاون وفق هذا المبدأ انطلاقاً من أننا أهل، يجمعنا نسب واحد وتربطنا أواصر العقيدة واللغة والتاريخ المشترك ونعمل سوياً وفق منظومة مجلس التعاون ومظلة الجامعة العربية".

ولفت إلى أن ما يدعو للأسف أن تقود الإجراءات غير القانونية التي اتخذتها قطر إلى توقيف أحد أبناء العائلات البحرينية، رغم إخلاص أهله وأمثالهم للبحرين، مشيرا إلى أن الأمر لن يتوقف عند مخالفة القانون والتوقيف وغيره من الإجراءات.

وحذر من أن استمرار قطر في تعاملها غير الودي والمهين وممارستها التحريض على ترك الجنسية البحرينية سيضطر البحرين لاتخاذ إجراءات معاكسة، ما كانت البحرين تتطلع للجوء إليها، مطالبا قطر بوقف تلك الإجراءات غير المبررة.
أضف تعليقك

تعليقات  0