"التعليم الخاص": نرعى 15105 طلاب من المقيمين بصورة غير قانونية هذا العام


أعلن الوكيل المساعد للتعليم الخاص والنوعي بالانابة بوزارة التربية فهد الغيص ان الصندوق الخيري للتعليم سيتولى رعاية 15105 طلاب وطالبات من المقيمين بصورة غير قانونية خلال العام الدراسي 2014 - 2015 بتكلفة 7ر4 مليون دينار كويتي.
وقال الغيص لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) اليوم إن عدد الطلاب الذكور المشمولين برعاية الصندوق بلغ 7297 طالبا والاناث 7808 طالبات وبلغ عدد الطلبة المسجلين بالمرحلة الابتدائية 7981 طالبا وطالبة مقابل 4292 طالبا وطالبة بالمرحلة المتوسطة و 2832 طالبا وطالبة بالمرحلة الثانوية.

وأضاف أن الجهاز المركزي لمعالجة أوضاع المقيمين بصورة غير قانونية وضع سياسة (التعليم للجميع) وتبعا لذلك فإن الصندوق الخيري يغطي مصاريف جميع أبناء المقيمين بصورة غير قانونية ممن لديهم بطاقات سارية من الجهاز المركزي أما الذين لا يحملون بطاقات الجهاز فيكتفى بالرقم المدني لصاحب العلاقة مع بطاقة الضمان الصحي.

وأوضح الغيص أن تغطية الصندوق الخيري تشمل أبناء من يدعون أن جوازاتهم مزورة ممن يحملون بطاقات قيد البحث وكذلك من قاموا بتعديل أوضاعهم وأظهروا جنسياتهم الأصلية.

وذكر أن الصندوق الخيري ينسق مع الجهاز المركزي لازالة جميع المعوقات أمام المقيمين بصورة غير قانونية للتسجيل في الصندوق الخيري مبينا أن ادارة التعليم الخاص تستقبل فى مقرها كل من لديه مشكلة فى تسجيل أبنائه فى الفترة بين الساعة الخامسة والسابعة مساء يوميا.
ولفت الغيص الى أن الصندوق الخيري للتعليم يتابع أولا فأولا سير العملية التعليمية مشددا على حرص الصندوق على توفير جميع المستلزمات المطلوبة واللازمة لتهيئة بيئة داعمة للتعليم في البلاد.

وقال إن الصندوق يتحمل جميع نفقات تعليم الطالب المحتاج المسجل في احدى المدارس العربية الاهلية المرخصة من قبل وزارة التربية وفقا للشريحة الاولى طبقا للقرار الوزاري الصادر بشأن تحديد الرسوم الدراسية في المدارس العربية الاهلية وذلك بعد قيام ولي الامر بتقديم كل المستندات الواجب توافرها. يذكر أن الصندوق الخيري للتعليم تم انشاؤه بمقتضى قرار مجلس الوزراء الصادر عام 2003 ويتبع وزارة التربية ممثلة بالادارة العامة للتعليم الخاص.
أضف تعليقك

تعليقات  0