أطعمة ومشروبات تُضعف الكليتين...احذروها!


تُعتبر الكليتان بحسب الطبّ العربي التّقليدي مصدرًا للقوّة والطّاقة، وليس فقط "فلاتر" للدم.

 وأي عطل أو ضعف فيهما بشكلٍ عام يؤدّي إلى نقصٍ في الطّاقة أو في القوّة.

ومن هنا، فمن المهمّ الإنتباه إلى الكليتين لتبقيا في صحّةٍ جيّدة وتقوما بوظيفتهما الأساسيّة. ولأنّه من 5 إلى 12 أيلول يصادف أسبوع التّوعية بأمراض الكلى، سنتناول خلال الأسبوع المقبل مجموعة من الأخبار والمعلومات الإرشاديّة والتوعويّة حول الكلى وأمراضها وكلّ ما يوثّر في عملها سلبًا أو إيجابًا.

لا بدّ أن تعرفوا في البداية أنّ الدّور الذي تلعبه الكليتان تحديدًا في الجسم هو إزالة مخلّفات التّمثيل الغذائي منه، قبل أن تتراكم في الدم وتصيبه بالتسمّم.

وهناك الكثير من الأطعمة والمشروبات التي تُضعف الكليتين وتعيق بالتّالي قيامها بهذا الدّور لو أكثر الإنسان من تناولها، هي:
1- الحلويات

2- الأدوية

3- المواد الكيميائيّة – الإصطناعيّة في المأكولات

4- الكحول أو المشروبات الروحيّة

5- السّوائل والأطعمة التي تحتوي نسبة عالية من البروتينات والّدهون.
أضف تعليقك

تعليقات  0