حظر تجوال شمالي صنعاء مع تصاعد المعارك بين الحوثيين وقوات الأمن


فرضت السلطات اليمنية حظرا للتجوال شمالي العاصمة صنعاء في ظل استمرار الاشتباكات بين المسلحين الحوثيين وقوات الجيش والشرطة اليمنية.
وقال عبد الله غراب، مراسل بي بي سي في اليمن، إن الوضع في مناطق الاشتباكات يزداد سوءا.

وجاء فرض حظر التجوال بسبب تصاعد المعارك إثر اقتحام الحوثيين مقر التليفزيون الرسمي.

وقد توقف بث التليفزيون لفترة ثم عادة مرة أخرى. غير أن مراسلنا يقول إن البث استؤنف من مكان بديل مجهول.

وقال غراب إن هناك شكوكا تحيط الآن بمصير اتفاق الهدنة الذي وقع عليها الطرفان قبيل تصاعد الاشتباكات.

ويتهم الجيش الحوثيين وأنصار الرئيس السابق، علي عبد الله صالح، بتصعيد هذه الهجمات.

وقال الناشط الحوثي حامد البخيتي لبي بي سي إن الحوثيين سيطروا بالفعل على التليفزيون غير أن "وزير الإعلام هو الذي أمر بوقف البث لتدويل القضية".

وتتهم السلطات الحوثيين بمحاولة اقتحام حيي سلطان والنهضة، في شمال صنعاء، واللذين يسكنهما عدد من الوزراء الحاليين والسابقين.

وجاءت هذه التطورات بعد ساعات قليلة من الإعلان عن توقيع اتفاق بين الحوثيين والرئاسة لوقف إطلاق النار.

وبينما قال مصدر بالرئاسة اليمنية لبي بي سي إن الحوثيين وقعوا على الاتفاق، الذي اقترحه الرئيس عبد ربه منصور هادي، "دون شروط أو تحفظات"، قال الحوثيون إنهم أبدوا ملاحظات وجرى تضمينها في الاتفاق.
وحضر التوقيع على الاتفاق مبعوث الأمم المتحدة الى اليمن جمال بن عمر وقوى سياسية يمنية.

وحسب مصادر رئاسية، يتضمن الاتفاق بنودا عدة تشمل رفع الاعتصامات المسلحة للحوثيين من محيط صنعاء بعد دخول الاتفاق حيز التنفيذ مباشرة، على أن ترفع اعتصامات الحوثيين في شارع المطار عقب تشكيل حكومة الشراكة الوطنية.

غير أن تقارير أشارت إلى أن الحوثيين أصروا على الإبقاء على كل الاعتصامات لحين تشكيل الحكومة.
أضف تعليقك

تعليقات  0