دراسة: الركض يوميا يمكن أن يقلل من مخاطر الموت


شارت دراسة أمريكية جديدة أن الركض كل يوم، حتى ولو لبضع دقائق، يمكن أن يقلل بشكل كبير من مخاطر اصابة الشخص ببعض الامراض القاتلة مثل أمراض القلب والأوعية الدموية.

وبما أن الوقت يعتبر أقوى حاجز أمام العديد من الاشخاص لممارسة النشاط البدني، هدفت الدراسة لتحفيز المزيد من الناس على البدء في ممارسة الرياضة والانتظام بممارستها كهدف لبلوغ مستويات صحية عالية وتجنب الوفاة نتيجة الأمراض العصرية المزمنة، وفقا لمؤلف الدراسة دك-تشل لي، أستاذ مساعد في جامعة ولاية أيوا، الولايات المتحدة.

هذا وشملت الدراسة على 55.137 شخص بالغ تراوحت اعمارهم ما بين 18 و 100، لمدة 15 سنوات لتحديد ما إذا كان هناك علاقة بين الركض وطول العمر.

وأظهرت الدراسة كيف أن المشاركين الذين ركضوا أقل من 51 دقيقة، لمسافة أقل من 6 أميال (حوالي 9.6 كم)، وأبطأ من 6 أميال في الساعة، أو 1-2 مرات فقط في الأسبوع انخفض خطر الوفاة لديهم مقارنة مع أولئك الذين لم يقوموا بالتمارين ابدا.

خلال فترة الدراسة، توفي 3.413 مشارك، من بينهم 1.217 لاسباب مرتبطة بأمراض القلب والأوعية الدموية. ومن هذه الفئة، 24% من المشاركين قالوا بأنهم قاموا بالركض كجزء من النشاطك البدني في وقت فراغهم.

هذا ووجد الباحثون أيضا أن العدائين الذين ركضوا أقل من ساعة في الأسبوع حصلوا على نفس الفوائد مقارنة مع العدائين الذين ركضوا لأكثر من ثلاث ساعات في الأسبوع. وبالتالي، فمن الممكن أن المدة الزمنية لا تعني الكثير طالما أن الشخص يقوم بالنشاط البدني بانتظام.

هذا وتراجعت نسبة الاصابة بأمراض القلب أو السكتة الدماغية بنسبة 50 % عند الاشخاص الذين مارسوا الرياضة وخصوصا الركض على مدى 6 سنوات. وفي المتوسط، يعيش الرياضيون ثلاث سنوات أكثر من غيرهم.

نشرت نتائج الدراسة في دورية الكلية الاميركية لامراض القلب.


أضف تعليقك

تعليقات  0