فقدان الشهية يرجع إلى الحالة النفسية



أوضح أحد الأطباء النفسيين، أن فقدان شهية الطعام الذي يعاني منها بعض الشباب أو البالغين إما أن يكون مرضاً بدنياً أو نفسياً بسبب الاكتئاب أو الانهيار العصبي، وفي كلتا الحالتين يجب الاستعانة بالطبيب حتى لا يضر بالصحة العامة.

وفقدان الشهية يجعل صاحبه رافضاً للاتصال بالآخرين وينطوي على نفسه، ويؤدي ذلك إلى النحافة وفقدان الوزن ويسبب انقطاع الدورة الشهرية لدى الفتيات واضطراب في الجهاز الهضمي لذلك يجب ألا يستسلم الشخص الذي يعاني من فقدان الشهية إلى ذلك بل ضرورة معرفة الأسباب.

وأكد الطبيب الفرنسي أنه يمكن أن يرجع فقدان الشهية إلى الفشل في مهنته أو الفشل العاطفي وهو في كل الحالات يحتاج إلى شخص يتكلم معه ويساعده على الخروج من هذا المأزق، والأفضل أن يذهب إلى طبيب نفسي ليساعده على ذلك حتى يخرج من عزلته ويبدأ في الاندماج مع الآخرين.

أضف تعليقك

تعليقات  0