فتح صفحة جديدة في العلاقات بين ايران والسعودية




صرح وزير الخارجية الامير سعود الفيصل بعد لقاءه مع وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف بانه ومن منطلق ادراك اهمية وحساسية هذه الازمة والفرصة المتاحة لمواجهتها،" نعتقد باننا يمكننا من خلال اغتنام هذه الفرصة وتجنب الاخطاء السابقة تحقيق النجاح في مواجهة هذه الازمة الحساسة جدا".

كان الفيصل قد وجه دعوةً إلى ظريف، قبل أشهر، لزيارة السعودية وإجراء محادثات فيها، غير أن ظريف اعتذر عن عدم تلبية الدعوة، لتزامنها مع إحدى جولات المفاوضات بين إيران والغرب حول البرنامج النووي الإيراني.

اعتبر وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف، محادثاته مع نظيره السعودي سعود الفيصل، فى نيويورك بانها تفتح فصلا جديدا في العلاقات بين البلدين وتاتي في مسار ارساء السلام والامن الدولي ومصالح الامة الاسلامية.

جاء ذلك في تصريح ادلى به ظريف عقب اللقاء الذي استغرق ساعة اليوم، الأحد في نيويورك بمناسبة مشاركتهما في اجتماعات الدورة 69 للجمعية العامة للأمم المتحدة، حسبما ذكرت وكالة الانباء الايرانية(ارنا).

وقال " باعتقادي ووزير الخارجية السعودي ان هذا اللقاء سيشکل فصلا جديدا في العلاقات بين البلدين" مضيفا" نامل بان يشکل هذا الفصل الجديد فصلا مثمرا في مسار ارساء السلام والامن الاقليمي والعالمي وصون مصالح جميع الشعوب الاسلامية في العالم".
أضف تعليقك

تعليقات  0