لويس انريكي: برشلونة نجح في تخطي ليفانتي ببراعة وميسي لاعبا فريدا


ذكرت صحيفة "ماركا" الأسبانية في عددها الالكتروني الصادر اليوم الاثنين أن لويس انريكي المدير الفني لنادي برشلونة الأسباني أشاد بالطريقة التي لعب بها فريقه مباراته التي تغلب فيها أمس الاحد على ليفانتي بخمسة أهداف نظيفة في المرحلة الرابعة من الدوري الأسباني.

وأشار إنريكي إلى أن لاعبي برشلونة برعوا في إيجاد الحلول لعبور تلك المباراة التي كانت تمثل حجر عثرة في طريق الفريق الكتالوني في مشواره نحو الاحتفاظ بصدارة جدول ترتيب فرق مسابقة الدوري المحلي.

وقال انريكي الذي أكد أن فريقه لعب بشكل أكثر انسيابية أمام ليفانتي عن مباراته الأخيرة في بطولة دوري أبطال أوروبا: "مباراة اليوم كانت تمثل عقبة ذات طبيعة خاصة ولكننا تمكنا من تجاوزها بطريقة مميزة".

وفي معرض رده عن سؤال حول رأيه في فارق الست نقاط عن ريال مدريد وفارق الأربع نقاط عن أتلتيكو مدريد أجاب انريكي قائلا: "سنقوم بتحليل جدول المسابقة بعد مرور المزيد من مراحل البطولة .. إننا لا زلنا في البداية .. لا زال أمامنا دوري طويل".

وأشار انريكي إلى أنه قام بتغيير اللاعب البرازيلي نيمار بعد أن تعرض لالتواء في الركبة وطلب بنفسه الخروج من الملعب: "لا نعرف حتى الآن درجة الإصابة .. أتمنى أن لا يكون الأمر خطير".

ورفض انريكي الاشادة بأحد لاعبيه بعينه، إلا أنه اعتبر ميسي "لاعبا فريدا .. زملاؤه يدركون أنه عندما يستحوذ على الكرة أنه قادر على تسجيل الأهداف وصناعتها أيضا بطريقة رائعة".

وأضاف: "أود أن نستفيد من مهارات ليو .. اليوم قام بصناعة العديد من الأهداف بشكل مميز وسجل أيضا".
ومن جانبه، اعترف خوسيه لويس ميندليبار أنه من الصعب مواجهة برشلونة، كما قدم تحليلا حسابيا لما مر به فريقه في المباراة، وقال: "نعرف أنه شيء معقد اللعب أمام برشلونة فهو لديه العديد من اللاعبين لتقديم أفضل الحلول .. لقد لعبنا اليوم معتمدين على الهجمة المرتدة .. سنحت لنا فرصتين لإحراز هدف عندما كانت النتيجة صفر/صفر ولكن الهدف الأول للمنافس وضربة الجزاء التي احتسبت ضدنا بالإضافة إلى الطرد كانوا كافيين للقضاء علينا".
أضف تعليقك

تعليقات  0