كاميرون سيطلب مساعدة الرئيس الايراني لمحاربة الدولة الإسلامية



كاميرون سيطلب مساعدة الرئيس الايراني لمحاربة الدولة الإسلاميةسيجتمع رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون مع الرئيس الإيراني حسن روحاني في نيويورك خلال اليومين المقبلين ليطلب منه المساعدة في محاربة تنظيم الدولة الإسلامية.

وسيكون هذا أول اجتماع بين زعيمي البلدين منذ الثورة الإسلامية في طهران في عام 1979.

وقال مصدر في مكتب رئيس الوزراء البريطاني لرويترز عقب بدء الهجمات الجوية على مواقع تنظيم الدولة الإسلامية داخل سوريا إن كاميرون سيجتمع مع روحاني على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

ويزور كاميرون نيويورك سعيا لدعم تحرك دولي ضد الدولة الإسلامية وتوضيح موقف بلاده فيما يتعلق بالغارات الجوية التي امتنعت لندن عن المشاركة فيها حتى الآن.

ومن المتوقع أن يطلب كاميرون من روحاني التوقف عن دعم الرئيس السوري بشار الأسد كما سيبلغه بأن تطوير إيران اسلحة نووية أمر غير مقبول ويحثه على المشاركة في التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

وفي يونيو حزيران أعلنت بريطانيا أنها ستعيد فتح سفارتها في طهران التي اغلقت قبل ما يزيد على عامين ونصف العام بعد أن بدأت العلاقات بين البلدين في التحسن عقب انتخاب روحاني -الذي ترى لندن أنه معتدل نسبيا- في العام الماضي.

ومن المتوقع أيضا أن يجري كاميرون محادثات مع الرئيس الامريكي باراك اوباما في نيويورك بشأن امكانية مشاركة بريطانيا في الغارات الجوية ضد تنظيم الدولة الاسلامية الذي سيطر على اجزاء كبيرة في العراق وسوريا. وكان كاميرون قد اشار إلى أن مثل هذه الخطوة تتطلب موافقة البرلمان البريطاني.
أضف تعليقك

تعليقات  0