الكويت تدعو الوكالة الذرية لاعتماد مشروع قرار حول قدرات إسرائيل النووية





دعا سفير الكويت لدى النمسا ممثلها الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا صادق معرفي اليوم جميع الدول الاعضاء في الوكالة الدولية للطاقة الذرية الى دعم مشروع قرار جرى توزيعه بالامس حول القدرات النووية الاسرائيلية واعتماده بالاجماع.

وقال السفير معرفي في كلمة القاها امام اعمال الدورة الـ58 للمؤتمر العام للوكالة المنعقد حاليا ان مشروع القرار الذي قدمته دولة الكويت بصفتها رئيسة المجموعة العربية في فيينا "جاء بعد خيبة امل دول منطقة الشرق الاوسط من عدم عقد مؤتمر 2012 والخاص باقامة منطقة خالية من الاسلحة النووية واسلحة الدمار الشامل طبقا لما جاء في الوثيقة الختامية لمؤتمر 2010 ومرجعيتها".

واكد ان الكويت تعلق اهمية كبرى على تعميم تطبيق نظام الضمانات التابع للوكالة في منطقة الشرق الاوسط وعلى جميع الانشطة النووية باعتبارها الجهة المختصة والقادرة على تقديم الضمانات بالتزام الدول باتفاقيات الضمانات بالمنطقة.

واعرب السفير معرفي عن اسف دولة الكويت لأنه رغم التزام جميع دول منطقة الشرق الاوسط بمعاهدة عدم الانتشار النووي وتطبيق اتفاقية الضمانات الشاملة وسعيها نحو تنفيذ جميع الاجراءات والنظم المتعلقة بتلك الاتفاقية فان اسرائيل تستمر في موقفها الرافض لتوقيع اتفاقية عدم الانتشار النووي او اخضاع منشآتها لنظام ضمانات الوكالة.

واوضح ان موقف اسرائيل هذا يأتي "رغم امتلاكها مفاعلات متقادمة استخدم بعضها كما هو معروف لانتاج المواد النووية لترسانة الاسلحة النووية التي تملكها والتي تهدد امن المنطقة بمخاطرها الامر الذي يشكل عائقا اساسيا للجهود الرامية لاقامة منطقة خالية من الاسلحة النووية في الشرق الاوسط".

ونبه الى ان التعنت الاسرائيلي بات يؤثر سلبا على امن المنطقة واستقرارها ومن ثم الامن والاستقرار الدوليين، مشيرا الى ان الدول العربية تقدمت بمقترحات عدة من بينها تحديد موعد لانعقاد مؤتمر هلسنكي "الذي تم تأجليه دون مبرر واضح" الا ان تلك المقترحات لم تلق أي تفاعل.

وفي هذا الصدد طالب سفير دولة الكويت المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته والاسراع بتحديد موعد لانعقاده واتخاذ جميع الاجراءات اللازمة لجعل المنطقة خالية من الاسلحة النووية.

كما حث معرفي الدول الاطراف على مساعدة الوكالة في تحقيق عالمية معاهدة عدم الانتشار واخلاء منطقة الشرق الاوسط من الاسلحة النووية واسلحة الدمار الشامل مؤكدا اهمية عدم فقدان الوكالة لمصداقيتها
أضف تعليقك

تعليقات  0