الشيخ صباح الخالد يجدد دعم مجلس التعاون الخليجي للتحالف الدولي ضد (داعش)


جدد النائب الاول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ صباح خالد الحمد الصباح دعم دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية الكامل للتحالف الدولي الهادف الى مكافحة تنظيم الدولة الاسلامية (داعش).

وأكد الشيخ صباح الخالد في كلمة خلال ترؤسه هنا ليل أمس اجتماع وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي مع وزير الخارجية الأمريكي جون كيري على هامش أعمال الدورة ال69 للجمعية العامة للامم المتحدة ان دول مجلس التعاون دعمت القرارين الدوليين 2170 الذي اعتمد في شهر أغسطس الماضي و2178 الذي أقر منذ يومين.

وأوضح ان مجلس التعاون يقف بشكل صارم مع المجتمع الدولي في هذا المسعى النبيل لاقتلاع الارهاب وكل ما يدعمه.

وأشار الى ان تحالف الدول من مختلف أنحاء العالم والذي التقى في جدة بالمملكة العربية السعودية في 11 سبتمبر وفي باريس بفرنسا بعد اربعة ايام اتفق على أهمية ضمان أمن واستقرار وسلامة اراضي العراق وكذلك دعم التحالف الدولي لمكافحة تنظيم (داعش) والمجموعات المتطرفة الأخرى.

وقال الشيخ صباح الخالد ان دول مجلس التعاون تقدر كثيرا الالتزام القوي والمستمر والثابت للولايات المتحدة بأمنها مجددا التأكيد على "دعم أساس وهيكلية شراكتنا الاستراتيجية مع الولايات المتحدة الامريكية من أجل تحقيق أفق اوسع للتعاون والتنسيق والتشاور في كافة النواحي بما ينعكس بالفائدة على الجانبين".

وبحث الاجتماع سبل توطيد علاقات التعاون والتنسيق بين دول المجلس والولايات المتحدة في كافة المجالات السياسية والاقتصادية والاستثمارية كما تبادل الجانبان وجهات النظر حول آخر مستجدات الساحتين الإقليمية والدولية وعدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.

وضم الاجتماع الذي يأتي على هامش المشاركة في اعمال الدورة ال69 للجمعية العامة للامم المتحدة في نيويورك وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي والأمين العام لمجلس التعاون الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني.
أضف تعليقك

تعليقات  0