ضحيا بأعينهما من أجل ابنهما



ضحّى زوجان ماليزيّان بعينين اثنتين من أجل تمكين ابنهما البالغ من العمر عاماً ونصف من الإبصار.

وفي التفاصيل أنّ العين اليسرى للطفل للماليزيّ كانت متضرّرة كليّاً، وأنّ شبكة عينه اليمنى كانت ضعيفة، وهو ما دفع بالوالدة إلى اقتراح التبرّع بإحدى عينيها، وبأخرى من زوجها، لقاء أن يُبصر ولدها، وأن يتمتّع بمستقبل مشرق.

وكان الطفل يُعاني من مشاكل صحيّة أخرى، ووالداه يأخذانه إلى 3 مستشفيات مختلفة أسبوعيّاً، فيما لم تكن أحوال الأهل المادية جيّدة، ولم يكن باستطاعتهما أخذه إلى المستشفيات لتلقي العلاجات اللازمة، إلا بعد أن تبرّع مجهول بالمال الكافي لشراء سيّارة مستعملة كي يُسهّل تنقّل الأهل.


أضف تعليقك

تعليقات  0