تغيّرات في إفرازات العين سببها التحديق في شاشة الكومبيوتر





قضاء ساعات طويلة أمام شاشة الكومبيوتر يعمل على إحداث تغيرات في إفرازات العين المسيلة للدموع مماثلة للأشخاص الذين يعانون مما يعرف بحالة مرضية أطلق عليها اسم "جفاف العين"، وفقاً لدراسة جديدة نشرها باحثون يابانيون في مجلة JAMA لطب وجراحة العيون.

بروتين MUC5AC المفرز من خلايا الجفن العلوي يشكل جزءاً من طبقة المخاط التي تحدث بشكل طبيعي أو ما يعرف بـ"المسيل للدموع" والتي تحافظ على العين

رطبة. إلا أن المشاركين في الدراسة أشاروا إلى أن الجلوس ساعات طويلة أمام شاشة الكومبيوتر ارتفعت بينهم مستويات بروتين MUC5AC لدرجة ماثل مستواه

الأشخاص الذين يعانون جفاف العين. وشدد الباحثون على أن عند تحديقنا في شاشات أجهزة الكومبيوتر لساعات طويلة، ندفع العين إلى أن تومض بشكل أقل

مقارنة بقراءة كتاب أو القيام بأنشطة أخرى باستخدام العينين، ما يسبب زبادة الجفاف.

وأوضح معد الدراسة الدكتور يويتشي كينيتشي أن إجهاد العين الذي يعد واحداً من الأعراض الرئيسية لمرض جفاف العين، يجب أن يستحوذ على اهتمام أطباء العيون .
أضف تعليقك

تعليقات  0