حماية البيئة تفتح باب المشاركة في مسابقة الافلام البيئية الوثائقية


أعلنت الجمعية الكويتية لحماية البيئة فتح باب المشاركة في مسابقة الكويت السنوية للأفلام البيئية الوثائقية التي تنظمها بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة للبيئة مكتب غرب آسيا (يونيب) والشبكة الخليجية للبيئة وذلك اعتبارا من مطلع شهر أكتوبر المقبل.

وقال مدير مركز الاعلام والتوثيق البيئي في الجمعية عبدالرضا الرامزي لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم إن المسابقة متاحة أمام الباحثين والمهتمين بالشأن التوثيقي البيئي من الهواة والمحترفين على حد سواء.

وأضاف الرامزي أنه تم تخصيص الاعمال المشاركة هذا العام للبيئة البحرية فقط وسيكون آخر موعد لتسلم الاعمال نهاية شهر نوفمبر المقبل على أن تعلن النتائج خلال شهر مارس المقبل.

وأوضح أن مدة الفيلم الوثائقي المشارك يجب أن تكون 13 دقيقة على أن يتناول في موضوعه قضايا التلوث البيئي أو توثيق أحد عناصر الحياة الفطرية أو أية قضية بيئية معينة.

وذكر ان المسابقة تسعى الى توثيق الكائنات الحية والنباتات والتنوع البيولوجي في البلاد و بيئاتها المختلفة وتوفير مادة تعليمية للتوثيق البيئي والأفلام العلمية ورفع درجة الوعي البيئي بالمشكلات البيئية فضلا عن نشر الوعي البيئي لدى شرائح المجتمع كافة.

ولفت الرامزي الى أن مسابقة الكويت السنوية للأفلام البيئية الوثائقية تحقق العديد من الاهداف لاسيما التنموية وشغل أوقات الشباب واستغلال طاقاتهم في توثيق الحياة الفطرية وتنوع البيئات في الكويت.

وبين أن المسابقة تعمل أيضا على تعريف الشباب بالعمل الميداني وكيفية التعامل معه وزيادة وعيهم بأهمية دورهم في المحافظة على البيئة ومواردها الطبيعية كما تلقي الضوء على الجهود الشبابية وتشجيعها.

وقال إن الجمعية شكلت عدة لجان تخصصية للمسابقة ليكون التوثيق بمنزلة بنك للمعلومات والصور و الفيديو لاستخدام ذلك في مختلف الجوانب التعليمية والعلمية والتوعوية تسهم في المجمل بتعزيز الدراسات والبرامج التوعوية وقيم المحافظة على البيئة والتعامل معها.

وأشار الى رصد جوائز مالية للأفلام الفائزة بالمراكز الثلاثة الاولى ودروع باسم (حوت فيلكا) علاوة على تخصيص 10 جوائز من دروع (الدانة) لافضل الأعمال في مجالات (التعليق والقصة والمونتاج والاعداد واللقطة والإخراج والموسيقى التصويرية) فضلا عن جوائز الابداع والتحدي وأفضل تصوير.
أضف تعليقك

تعليقات  0