نقابة البنوك تشيد بقرار "المركزي" تشغيل البنوك بنطاق محدود خلال عطلة عيد الاضحى


ثمن رئيس مجلس إدارة النقابة العامة للبنوك السيد منصور عاشور الموقف الإيجابي لمحافظ بنك الكويت المركزي الدكتور محمد يوسف الهاشل تجاه عطلة عيد الأضحى المبارك والذي اعلن من خلاله عن تعطيل البنوك يوم الاربعاء الموافق 8-10-2014 و تشغيل البنوك بنطاق محدود يوم الخميس الموافق 9-10-2014 بحيث يقتصر العمل على القاعة المصرفية في المركز الرئيسي و بعض الفروع الأساسية المنتشرة في محافظات الدولة على ان تقوم البنوك بتعويض موظفيها الذين سيتم تكليفهم بالعمل بيوم إجازة بديل يضاف إلى رصيد اجازاتهم.

و اشار عاشور إلى ان النقابة طالبت باحتساب يومي الأربعاء والخميس كإجازة رسمية اسوة بالقطاع الحكومي و نظرا للرأي الفني الذي طرحة بنك الكويت المركزي حول صعوبة تعطيل القطاع المصرفي لفترة طويلة لذا ارتأت ان يكون العمل بشكل جزئي وتشغيل البنوك بطاقة لا تتجاوز 10% من طاقتها التشغيلية وحتى لا يكون هناك اي مبرر لأي جهة تتحجج بتعطيل مصالحها التجاريه بسبب هذه العطلة الطويلة.

وأشاد عاشور بالدور الإيجابي لعضو مجلس الأمة ولجنة الموارد البشرية البرلمانية النائب خليل الصالح الذي اثبت من خلال تبنية لمطالبة النقابة حرصه على حقوق العمالة الوطنية في القطاع الخاص ودعمه المطلق لكافة قضاياهم حيث كان طرفا داعما لحقوق الموظفين ومطالباتهم في التفاوض مع البنك المركزي و له جزيل الشكر والامتنان.
وكشف منصور عاشور عن الموقف المخزي لاتحاد المصارف الذي اراد الالتفاف على تعميم محافظ بنك الكويت المركزي الموجة إلى رئيس اتحاد المصارف حول اتخاذ اللازم لتشغيل البنوك بنطاق محدود يوم الخميس حيث ان اتحاد المصارف تجاهل في بادئ الأمر هذا التعميم و بناء علية اصدرت البنوك تعليماتها بالعمل يوم الخميس بكامل طاقتها التشغيلية الأمر الذي اثار استياء الموظفين مما حدى بالنقابة للتدخل و بشكل عاجل وإيصال الأمر لمحافظ بنك الكويت المركزي الذي بدورة اكد بأن البنوك ستلتزم بتعليمات بنك الكويت المركزي و سرعان ما توالت التعاميم من قبل البنوك لموظفيها لتوضح بأن يوم الخميس سيكون العمل فيه بشكل جزئي امتثالا لتعليمات بنك الكويت المركزي.

و تساءل عاشور من الذي اصدر التوجيهات في اتحاد المصارف بالالتفاف على قرار محافظ البنك المركزي؟ وهل يعبر تجاهل اتحاد المصارف لأبسط حقوق موظفي البنوك عن احترام الإتحاد الذي يمثل ملاك البنوك للعاملين في البنوك؟ منوها إلى انه في حال اعتقد صاحب القرار في اتحاد المصارف بأنه الآمر الناهي على موظفي البنوك فليعلم بأن للنقابة تحركاتها التي تستطيع من خلالها لجم هكذا تصرفات جائرة ومتعسفة.

و في النهاية اختتم منصور عاشور قائلا ان النقابة لا زالت تؤكد على منهجية التفاوض المباشر مع كافة الأطراف وإدارة ملفات مطالباتها من خلال القنوات الرسمية والقانونية بعيدا عن تأجيج مشاعر الموظفين او اللجوء إلى خيار الإضرابات إيمانا من النقابة بأن خير سبيل لإقناع صاحب القرار بأحقية مطالباتنا هي الإقناع.
أضف تعليقك

تعليقات  0