مقهى " داعش " يثير الجدل بالقرب من منزل أوباما !



بات اسم مقهى في مدينة نيويورك يثير قلق المارة ما أن يقع نظرهم عليه، إذ أنه يحمل مختصر اسم "داعش" باللغة الإنكليزية " ISIS "، علما أنه على بعد أمتار من منزل الرئيس الأمريكي أوباما.

يعود هذا المقهى إلى المهاجرين المصريين القبطيين رضا لبيب وميشال جاد الله، اللذين قررا إطلاق اسم " ISIS " باللغة الإنكليزية، أي " إيزيس" وهي آلهة فرعونية، تيمنا بها.

لكن الأمر تغير في الآونة الأخيرة بعد أن أصبحت هذه الحروف الأربعة ترمز إلى أول ما يتبادر للذهن حين رؤيتها، وهو تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام، " islamic state in iraq and syria ".

وعلى الرغم من أن رسم آلهة فرعونية يزين أحد جانبيّ المقهى، إلا أن غالبية المارة يسلطون أنظارهم على " ISIS " أولا وآخرا، وهو ما يثير القلق والارتباك في نفوس الكثير منهم, بحسب روسيا اليوم " RT ".

ويقول ميشال جاد الله إنه فكر مع شريكه بتغيير اسم المقهى، لكنهما يواجهان مشكلة عدم قدرتهما على ذلك بسبب التكاليف البالغة 8 آلاف دولار.

دفع هذا الواقع رضا لبيب إلى التكيف مع ظروفه والاكتفاء بوضع لافتة على مدخل المقهى توضح أن " ISIS " ترمز إلى الآلهة الفرعونية فقط، ولا تمت بأي صلة لتنظيم " الدولة الإسلامية في العراق والشام" (داعش).


أضف تعليقك

تعليقات  0