ترحيل حاج مصري دعا على "حكام عرب" أمام الكعبة متهماً إياهم بإضاعة الإسلام



طلبت بعثة الحج المصرية من السلطات السعودية ترحيل أحد الحجاج المصريين، بدعوى "ترديده هتافات ضد عدد من الحكام العرب عند الكعبة"، متهماً إياهم بإضاعة الإسلام.

وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط أن البعثة الرسمية المصرية للحج برئاسة وزير الأوقاف محمد مختار جمعة طلبت من السلطات السعودية ترحيل الحاج المصري، بعد إلقاء القبض عليه، وهو يتحدث مهاجما حكاما عربا داخل الحرم المكي.

وقال جمعة وفقاً للوكالة المصرية الرسمية إن الحاج - الذي لم يفصح عن هويته - ردد هتافاً سياسياً ضد بعض الحكام العرب، اتهمهم فيه بأنهم أضاعوا الإسلام، مشيرا إلى أنه تمت إحالته بعد القبض عليه إلى "مستشفى الطائف النفسي"، للكشف على سلامته الذهنية.

وشدد جمعة على أن العلاقة القوية والمتميزة بين السعودية ومصر لن يتم السماح لأي إنسان بالنيل منها أو الإساءة إليها، مؤكداً على أن "من يرتكب مخالفة شرعية أو قانونية فسيحاسب".

كما أكد وفقا لموقع "أخبار مصر" التابع للتلفزيون الرسمي أنه تمت مخاطبة القنصل المصري لترحيل الحاج على الفور، لتلقي العلاج في مصر أو محاسبته قانونياً إذا كان لا يعاني من أي مرض نفسي.

يذكر أن وزير الأوقاف المصري كان قد حذر قبل نحو أسبوعين من أنه سيتم ترحيل ومحاكمة كل من يرفع شعارات سياسية في الحج، على ضوء ما شهده موسم الحج الماضي من قيام عدد من أنصار الرئيس الأسبق محمد مرسي برفع إشارة "رابعة"، أثناء أداء مناسك الحج، ما دفع جمعة إلى إصدار هذا التحذير.

أضف تعليقك

تعليقات  0