الاوقاف تدعو الى الالتزام بحمل تصاريح الحج النظامية ضمن حملات حج معتمدة من الوزارة


دعا وكيل وزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية رئيس بعثة الحج الكويتية الدكتور عادل الفلاح اليوم حجاج دولة الكويت الى الالتزام بحمل تصاريح الحج النظامية والتأكد من الالتحاق بحملات حج معتمدة من الوزارة.

وحذر الفلاح في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) الراغبين في أداء فريضة الحج من حمل تصاريح حج مزورة للدخول بها الى الأراضي السعودية مشيرا الى لجوء بعض الحجاج لحمل نسخ مصورة من تصاريح حج بعد طمس اسم الحاج المصرح له الوارد في التصريح الأصلي وكتابة اسم شخص آخر في النسخة المصورة.

وقال ان "بعض الأخوة الحجاج وقعوا في حرج مع السلطات السعودية نتيجة ثقتهم بأناس آخرين أعطوهم تصاريح مزورة دون علمهم بحقيقة تزويرها".

وكشف أن السلطات السعودية أعادت خمسة حجاج كويتيين فقط بسبب حملهم تصاريح مزورة مشيرا الى أن اجراءات التدقيق في المنافذ الحدودية للمملكة مشددة ولا تستثني أحدا بمن فيهم مسؤولو بعثات الحج الرسمية.

وحذر الحجاج الكويتيين من أن "مسألة المرور بغير تصريح الى مكة المكرمة والمشاعر المقدسة صعبة جدا" مضيفا "ان كان بعض الحجاج استطاعوا ذلك في السنوات الماضية فالأمور مختلفة في العام الحالي وهو ما لمسته شخصيا اذ تم التدقيق في اسمي وبياناتي رغم حملي جواز سفر ديبلوماسيا وتصريحا رسميا للحج وشهادة رئاسة البعثة".

واضاف أن البعثة عالجت مشكلة أخرى تخص بعض اداريي حملات الحج الذين خالفوا التعليمات الرسمية المبلغة لهم من السلطات السعودية عن طريق وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية والتي تحظر عليهم دخول المملكة مرتدين لباس الاحرام كما تحظر عليهم النزول في صالة الحج والعمرة بمطار الملك عبدالعزيز الدولي في جدة.

وبين ان "البعض منهم اجتهدوا وجاءوا محرمين ولذلك تمت اعادتهم الى الكويت كونهم اداريين فقط ولا يحملون تصاريح خاصة بالحج بخلاف تعليمات السلطات السعودية المشددة في هذا الشأن".

واكد الفلاح أن جميع شؤون حجاج دولة الكويت في مكة المكرمة تسير بشكل جيد نتيجة التعاون التام والتكامل بين بعثة الحج الكويتية ووزارة الحج في المملكة العربية السعودية.

وقال ان "الترتيبات الخاصة بموسم الحج الحالي استكملت مبكرا في المشاعر المقدسة استعدادا لقدوم حجاج بيت الله الحرام بالتعاون بين البعثة وحملات الحج الكويتية والمسؤولين في وزارة الحج السعودية".

وأكد أن استلام المواقع الخاصة بحملات الحج الكويتية في المشاعر المقدسة هذا العام مبكرا ساعد البعثة وأصحاب الحملات في اتقان العمل وضمان أن تكون الترتيبات الخاصة بخدمة الحجاج أكثر جودة بخلاف ما كان الأمر عليه في الأعوام الماضية.

وأشار الى اتفاق جميع الحملات مع مؤسسة مطوفي حجاج الدول العربية ومقاول هذه المؤسسة لتجهيز جميع المخيمات الخاصة بحجاج دولة الكويت في مشعر عرفات مبينا أنه تفقد يوم أمس الأول تلك المخيمات واطلع على جميع التجهيزات الحديثة المتوافرة فيها لتوفير أفضل الخدمات للحجاج.

وذكر أن مسؤولي البعثة تفقدوا جاهزية جميع المباني المخصصة لسكن الحجاج واصفا استعدادات حملات الحج لهذا العام بأنها "ممتازة".

وحول موعد اكتمال وصول حجاج دولة الكويت الى مكة المكرمة أشار رئيس بعثة الحج الى أن الحجاج الكويتيين اعتادوا القدوم في الأيام الأخيرة قبل بدء موسم الحج.

وبين أن الأنظمة السعودية تسمح للحجاج بالدخول الى أراضي المملكة برا حتى الأول من ذي الحجة وجوا حتى الرابع من الشهر نفسه الا أن أغلبية حجاج دولة الكويت اعتادوا القدوم الى المملكة بعد ذلك التاريخ حتى يوم الثامن من ذي الحجة.

وأضاف ان عددا كبيرا من الحجاج وصلوا في اليومين الماضيين متوقعا اكتمال وصول بقية الحجاج والبالغ عددهم هذا العام 6400 حاج اليوم وغدا.

وأشاد الفلاح بالرعاية الكريمة من حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح لأمور الحج وحجاج دولة الكويت وكذلك متابعة رئيس مجلس الوزراء بالانابة وزير الداخلية وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية بالوكالة الشيخ محمد الخالد الحمد الصباح لجميع شؤون الحجاج الكويتيين والخدمات المقدمة لهم.

واعرب عن شكره للتعاون التام والكامل الذي تجده بعثة الحج الكويتية من السلطات السعودية تسهيلا لأمور الحجاج وتفهمها لبعض الأمور والاشكالات التي تقع من بعض الحجاج والاداريين ومعالجتها بروح ايجابية.

وتوجه بالشكر الى خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز على الانجازات التي يشاهدها زوار الأراضي المقدسة عاما بعد عام في جميع المجالات بما فيها توسعات الحرمين الشريفين وأعمال التطوير في المشاعر المقدسة ومشاريع الطرق والأنفاق والجسور الجديدة وغيرها من المشاريع التي تخدم حجاج بيت الله الحرام
أضف تعليقك

تعليقات  0