نقابة "نفط الخليج" تدق ناقوس الخطر: حصة دولة الكويت في عمليات الخفجي تتعرض للهدر


طالب الدكتور فدغوش العجمي رئيس مجلس إدارة نقابة العاملين بالشركة الكويتية لنفط الخليج ، ديوان المحاسبة الكويتي بالتحرك والدخول في عمليات الخفجي المشتركة ، والقيام بدوره المنوط به وفقاً للقانون رقم 30/1964 حفاظا على ممتلكات وحصة دولة الكويت من الهدر الغير المبرر والتي يعلم بها القاصي والداني حتى وصل الأمر برئيس عمليات الخفجي بدعم

إسطبلات الخيل بالخفجي إلى ما يقارب المليون ،وذلك على حساب المال العام والحساب المشترك لحصة الكويت في المنطقة المقسومة دون رادع ودون حسيب أو رقيب ودون تدخل من قبل ديوان المحاسبة الذي يغض الطرف عن هذه المنطقة وكأنها منطقة محرم دخولها ، ناهيك عن المصروفات الإدارية الغير مبررة و التي تتجاوز حد المعقول .

وذكر بان تلك الدعوة تأتي انطلاقاً من الحفاظ على المال العام وعلى مصدر رزقنا وهو إنتاج النفط من خلال قيام ديوان المحاسبة الكويتي بالاطلاع على تقارير التدقيق الداخلي لشركات عدة مثل أرامكو السعودية ومؤسسة البترول الكويتية التي أشارت إلى وجود أخطاء جسيمة في بعض العقود والمشتريات قائلا ..ان لم يكن لديوان المحاسبة وقفة لردع مثل هذه التصرفات فإن لأعضاء مجلس الأمة الكلمة الفصل في إيقاف أي هدر أو تجاوز على المال العام .
أضف تعليقك

تعليقات  0