جامعة الكويت تتسلم جائزة القمة العالمية لمجتمع المعلومات 2014


تسلمت جامعة الكويت اليوم في مقر الجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات جائزة القمة العالمية لمجتمع المعلومات 2014 التي ينظمها سنويا الاتحاد الدولي للاتصالات في جنيف عن مشروع (المجهر الالكتروني عن بعد) بفئة العلوم الالكترونية.
وقال المدير العام للجهاز عبداللطيف السريع ان هذا الانجاز ثمرة للتعاون البناء الذي يقوم به الجهاز مع جميع الجهات الحكومية والاكاديمية في البلاد لتامين مشاركة المشروعات البارزة التي تنفذها هذه الجهات في الجوائز العالمية المميزة.

واضاف السريع ان المشاركة في هذه الجوائز تاتي حرصا على ابراز التطور الذي تم تحقيقه في دولة الكويت في مجال تطبيقات واستخدامات تكنولوجيا المعلومات حيث شارك الجهاز في جائزة القمة العالمية لمجتمع المعلومات ب12 مشروعا من القطاعين العام والخاص موزعة على فئات الجائزة ال11 التي تغطي تطبيقات تكنولوجيا المعلومات في جميع المجالات مثل الصحة والتعليم والتوظيف والعلوم وغيرها.
واشار الى انها المرة الثانية التي يفوز بها مشروع كويتي بجائزة القمة منذ اطلاقها حيث فاز العام الماضي مشروع (التوظيف الالكتروني) الذي يشرف عليه ديوان الخدمة المدنية بنفس الجائزة عن فئة افضل تطبيق في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في مجال التوظيف الالكتروني.
وذكر ان اهمية الجائزة تنبع من انها تاتي كجزء من فعاليات المنتدى السنوي للقمة العالمية لمجتمع المعلومات الذي يحظى بمشاركة واسعة من ممثلي القطاعين العام والخاص ومنظمات المجتمع المدني والافراد من جميع دول العالم بالاضافة الى المنظمات الدولية ذات العلاقة.

وبين ان مشاركة الجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات في هذه الجائزة جاء في طار مسؤولياته عن وضع خطط وسياسات تكنولوجيا المعلومات على المستوى الوطني والاشراف على تنفيذ خطة ومشاريع الحكومة الالكترونية بالتنسيق مع الوزارات ومؤسسات الدولة المختلفة حيث قام الجهاز من خلاله بعرض انجازات الكويت في مجال الحكومة الالكترونية.

من جانبها قالت نائب مدير الجامعة الدكتورة فريال بوربيع ان فكرة المشروع الفائز تسمح للباحثين والطلبة بالتحكم عن بعد وعبر الانترنت بجهاز المايكروسكوب الالكتروني وملاحظة صور تقريبية دقيقة للعينات المراد اختيارها بشكل حي ما يساهم في تقديم تكنولوجيا متطورة غير مكلفة للباحثين.
واضافت بوربيع ان المجهر الالكتروني عن يحفز الطلبة على البحث العلمي ويساهم في تطوير التعليم الاساسي في مجال العلوم من خلال اتاحة المجال لاستخدام تقنيات مكلفة متطورة دون تحمل تكاليف الشراء والصيانة ودون حاجة للانتقال الى مكان وجودها.
يذكر ان جائزة القمة العالمية لمجتمع المعلومات تنظم سنويا في جنيف وينظمها الاتحاد الدولي للاتصالات على هامش قمة مجتمع المعلومات.
أضف تعليقك

تعليقات  0