طفلة صينية عمرها 3 سنوات تتبرع بأعضائها لخمسة أشخاص


بقي خمسة أشخاص في حالة مستقرة في المستشفى بعد تلقيهم لعمليات زراعة القلب والكبد والكلى والقرنية بأعضاء تبرعت بها طفلة عمرها 3 سنوات توفيت الأسبوع الماضي.

 وتم تشخيص حالة المتبرعة بورم خبيث في دماغها في وقت سابق من العام الحالي بعدما لوحظ مشيها بشكل غير مستقر. وزار والداها العديد من المستشفيات في عدة مدن، ولكن قال الأطباء إن حالة الطفلة لا يمكن علاجها. وتضخم رأس الطفلة وبدأت مواجهة صعوبات في التكلم وأخيرا أصبحت طريحة الفراش. وتناقش والد الطفلة معها إمكانية التبرع بأعضائها بعد إقناع أفراد الأسرة الآخرين بهذا القرار الصعب.

وذكر الأب “كانت كلمة التبرع صعبة الفهم بالنسبة لها، لذلك حاولت أن أشرح لها أننا سنعطي شيئا من جسدها يمكن أن تنقذ حياة الآخرين، ووافقت على ذلك”. وتدهورت الحالة الجسدية للطفلة في وقت سابق من الأسبوع الماضي وتوفيت يوم 23 سبتمبر الجاري في المستشفى بمقاطعة (جيانغشي) في شرقي الصين، ثم أزيلت أعضاؤها بعد ذلك للزراعة. وصرح طبيب بأن “الطفلة كانت صغيرة جدا وبعض أعضائها كانت صغيرة جدا أيضا، ولكن تمكنا من زراعة كليتيها في مريض واحد، وتم إعطاء قلبها وكبدها وقرنيتيها إلى أربعة مرضى آخرين على التوالي”.

بحسب (قنا). وقال الأطباء إن الخمسة المستفيدين من التبرع كانوا في حالة مستقرة حتى أمس الإثنين، مشيرين إلى أن عمليات الزراعة كانت ناجحة. وقال الأب مخاطبا ابنته الراحلة أضأت حياة خمسة أشخاص، أنت الأميرة الأكثر جمالا في العالم”.
أضف تعليقك

تعليقات  0