مستوطنون يستولون على 25 شقة فلسطينية في القدس



اتهم فلسطينيون جمعيات يهودية استيطانية بالاستيلاء على 25 بيتاً فلسطينياً فجر الثلاثاء في حي سلوان جنوب شرق مدينة القدس المحتلة "بطرق ملتوية تحت حماية الشرطة الإسرائيلية بهدف تهويد الحي في إطار خطة تهويد المدينة".

وقال المحامي محمد دحلة لوكالة فرانس برس" استولى المستوطنون على 25 شقة سكنية فلسطينية في حي سلوان منذ ساعات الفجر وتعود لعدد من العائلات التي تنفي أنها قامت بالبيع، ونحن بدأنا بتجميع معلومات لمعرفة كيفية استيلاء المستوطنين على هذه الشقق السكنية".

وقالت الناطقة باسم الشرطة الإسرائيلية لوبا السمري في روايتها عن هذه الحادثة "حاول مواطن مقدسي عربي صباح اليوم (الثلاثاء) الدخول إلى أحد البيوت التي يقطنها يهود في حي سلوان عنوة، فتجمهر عدد من الناس في المكان، وقاموا برشق الحجارة والمفرقعات باتجاه قوات الشرطة التي شرعت بتفريق راشقي الحجارة. وقد أصيب أحد أفراد قوات الوحدات الخاصة برأسه وتم علاجه في المكان". وأضافت السمري "نحن لسنا طرفاً في النزاع نحن استدعينا لحل نزاع بين طرفين ووجدنا حسب المعلومات المتوفرة أن ملكية البيت تعود لجمعية العاد".

وقام وزير الإسكان الإسرائيلي يوري ارييل بزيارة إلى الشقق المصادرة تضامناً مع المستوطنين، بحسب ما نقلت شبكة التلفزيون الإسرائيلية العاشرة الخاصة التي بثت مشاهد من الزيارة. ويشهد حي سلون توترا كبيرا وتنتشر الشرطة الإسرائيلية فيه بشكل واسع.
أضف تعليقك

تعليقات  0