ثلاثة أسود من غزة تنقل للعلاج النفسي بالأردن




داخل ثلاثة أقفاص حديدية، وبعد تخديرها جرى صباح اليوم الثلاثاء نقل ثلاثة أسود من إحدى حدائق قطاع غزة إلى محمية " المأوى" الطبيعية في الأردن، لتلقي العلاج النفسي من آثار الحرب الإسرائيلية الأخيرة, بحسب وكالة الأناضول " ANADOL".

ونقلت الأسود الثلاثة (اثنان من الذكور وأنثى) برفقة طاقم طبي من منظمة " فور بوز النمساوية " لحقوق الحيوان عن طريق معبر بيت حانون، بعد نقلها من حديقة بيسان شمالي قطاع غزة.

وقال مدير الجانب الفلسطيني من معبر بيت حانون -شادي شبات- لوكالة الأناضول، إنّه تم نقل الثلاثة أسود صباح اليوم، إلى الأردن للعلاج النفسي بعد أن تعرضت الحديقة لقصف خلال الحرب الإسرائيلية الأخيرة.

وسمحت السلطات الإسرائيلية للأسود الثلاثة بالمغادرة برفقة طاقم طبي مكون من ثلاثة أطباء من المنظمة النسماوية، حضر لقطاع غزة خصيصا للإشراف على نقل تلك الأسود ومتابعة علاجها بمحمية " المأوى " الطبيعية في الأردن، حيث ستمكث هناك ثلاثة أشهر من أجل التأهيل النفسي.

ويقول مدير عام حديقة بيسان شادي حمد لوكالة الأناضول إن العدوان الإسرائيلي الأخير تسبب بتدمير الحديقة، التي تؤوي عددا من الحيوانات والطيور، مما أدى لمقتل أكثر من 86 حيوانا، ومئات الطيور، ومن بينها أنثى أسد، وعدد من صغار قرود النسناس.

وأضاف حمد أن وفد المنظمة النمساوية قام بفحص الأسود وقدم لها التطعيمات اللازمة، وقرر نقلها بشكل سريع للأردن لمأوى يقع في محمية طبيعية، لأنها بحاجة لتأهيل نفسي لما تعرضت له من صدمات وفق تأكيد الطاقم الطبي.

وأشار حمد إلى أن الحديقة كانت تضم أربعة أسود، قتلت منها لبؤة خلال القصف، وتم إطلاق أسماء "صابر" و"صابرين" على الزوجين المتبقيين، أما الأسد الذي فقد أنثاه نتيجة القصف فتم إطلاق اسم "وحيد" عليه.

وتسبب العدوان الإسرائيلي على غزة بمقتل 2157 فلسطينيا، وجرح أكثر من عشرة آلاف آخرين، ومنع مئات الجرحى من مغادرة غزة للتداوي، كما تم تدمير آلاف المنازل.

ووصلت قيمة الخسائر في قطاع الثروة الحيوانية إلى أربعين مليون دولار أميركي.


أضف تعليقك

تعليقات  0