أمريكا تقترب من تجاوز السعودية في إنتاج البترول لأول مرة منذ 1991م


قالت صحيفة "الفاينانشال تايمز" البريطانية: إن الولايات المتحدة تستعد لتجاوز المملكة العربية السعودية لتصبح أكبر دولة في إنتاج البترول عالميا.

وأشارت الصحيفة إلى أن إنتاج أمريكا من البترول والسوائل المرتبطة به كالإيثان والبرونان سار بنفس معدل إنتاج السعودية خلال شهري يونيو وأغسطس بمعدل إنتاج يومي بلغ 11.5 برميلا.

وأضافت أنه في ظل استمرار زيادة الإنتاج الأمريكي فإن إنتاجها من الممكن أن يتجاوز إنتاج السعودية هذا الشهر أو الشهر القادم للمرة الأولى منذ 1991م.

وتؤكد السعودية على أنها قادرة على رفع إنتاجها اليومي ليصل إلى 2.5 مليون برميل إذا احتاجت لذلك بهدف إحداث توازن بين الإنتاج والطلب.



وذكرت الصحيفة أن زيادة إنتاج البترول والغاز الأمريكي أدى إلى خفض العجز في الميزان التجاري الخاص بتجارة الوقود لديها وعزز موجة من الاستثمار في البتروكيماويات والصناعات الأخرى المرتبطة بالبترول والغاز.

وأضافت أن زيادة الإنتاج الأمريكي له تأثير على الأمن العالمي حيث من المتوقع أن تنخفض واردات أمريكا من الوقود إلى 21% من احتياجاتها العام القادم مقارنة باستيرادها 60% من احتياجاتها في 2005م.

وتحدثت عن أنه وعلى الرغم من انخفاض اعتماد أمريكا على الواردات النفطية إلا أن ذلك لم يدفعها إلى الانسحاب من الشرق الأوسط ، مضيفة أن زيادة أمريكا لإنتاجها البترولي شجع الدعوات المطالبة بخفض التزاماتها العسكرية في منطقة الشرق الأوسط.
أضف تعليقك

تعليقات  0