احذر.. النوم في الضوء يهدد صحتك



أكد موقع “جود هاوس كيبينج” أن العديد من الدراسات الحديثة قد حذرت من أن ترك النور مفتوحاً أثناء الليل، نظراً لأنه يضر بالساعة البيولوجية للجسم ويؤدي لاضطرابات النوم.

وأضاف الموقع أن النوم في الغرف المضاءة يؤثر على بعض هرمونات الجسم ويسبب العديد من الأضرار الصحية، وهى:

- السمنة، فقد أكد الباحثون من جامعة “أكسفورد” في المملكة المتحدة، أن نوم النساء في الغرف المضاءة أكثر عرضة لزيادة محيط الخصر عن النساء اللاتي تنام في غرف مظلمة، كما أن النوم في غرف متوسطة الإضاءة يحد من إفراز الجسم لهرمون “الميلانين” مما يضر بعملية التمثيل الغذائي.

وأوضح الباحثون أنه يمكن ارتداء قناع للعين يمنع وصول الضوء لها أثناء النوم وتجنب فتح الأنوار في حالة الاستيقاظ ليلاً.

- الاكتئاب، كشفت دراسة حديثة أن الأشخاص المصابين بالاكتئاب عادةً ما ينامون في غرف مضاءة، وذلك لأن نقص هرمون “الميلانين” يجعل المزاج سيئاً، ويؤدي لعدم النوم جيداً ما يؤثر على الحالة النفسية.

وفي هذه الحالة ينصح الدكتور كينجي أوباياشي، الباحث والأستاذ في كلية الطب بجامعة “نارا” الطبية باليابان، بضرورة التعرض لأشعة الشمس بشكل بسيط يومياً.

- سرطان الثدي، أشارت الباحثة سارة إيه بايور في جامعة “جورجيا”، إلى أن التعرض لمعدلات مرتفعة من الأضواء في الطرق والمنازل ومراكز التسوق وغيرها، تؤدي لقلة هرمون “الملانين” الذي يعمل بدوره على زيادة هرمون “الأستروجين” مما يساعد على نمو الأورام، مشيرة إلى أهمية الحد من الأضواء المحيطة أثناء النوم.

- السكر من النوع الثاني، أكدت دراسة حديثة على أهمية الحد من التعرض إلى الضوء قبل النوم بأربعة ساعات، لأن مستويات الضوء المرتفعة تعمل على رفع مستويات هرمون “الجلوكوز” والذي يؤدي للإصابة بمرض السكر من النوع الثاني، مشيرة إلى ضرورة الإقلال من الجلوس أمام أضواء التلفزيون وشاشات الكمبيوتر والهواتف الذكية ليلاً.

- الأرق، كشفت دراسة طبية أن تعرض الكثيرين لاضطرابات النوم يرجع إلى نقص هرمون “الميلانين”، مشيرين إلى أنه عند الاستيقاظ ليلاً لدخول الحمام على سبيل المثال، يجب عدم التعرض للأضواء الحمراء لأنها تحد من إفراز هرمون “الميلانين” أكثر من الأضواء العادية.

- ارتفاع ضغط الدم، أوضحت دراسة طبية حديثة أن الأشخاص الذين ينامون في الضوء يعانون من ارتفاع ضفط الدم أكثر من أولئك الذين ينامون في الغرف المظلمة.

أضف تعليقك

تعليقات  0