فيديو : إبراهيم عيسى: اتنين جمعوا القرآن أبو بكر وعبدالناصر






مع حلول الذكرى الـ 44 لوفاة الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، دافع الإعلامي المصري إبراهيم عيسى عنه، ضد ما وصفه بافتراءات الإخوان عليه، ووصفهم له بأنه كان ضد الإسلام. عيسى أكد أن كل هذه الاتهامات كذب وافتراء، ودلل على ذلك بقوله: «جمال عبد الناصر يوم ما قرر يعلن المقاومة ضد العدوان الثلاثي لم يذهب إلا إلى منبر الأزهر، كما أنه طور الأزهر ليخرج منه طبيب ومهندس يعلمون الدين الصحيح، وليس مجرد تخريج شيوخ، كما أنه بنى 11 ألف جامع خلال مدة رئاسته والتي لم تتجاوز الـ 14 عام».
وأضاف أن اثنين جمعا القرآن في التاريخ هما أبو بكر الصديق رضي الله عنه، وجمال عبد الناصر، حيث قال: «اتنين جمعوا القرآن أبو بكر الصديق وجمال عبد الناصر، أما أبو بكر الصديق فقد أمر بجمع القرآن مكتوبا، وعثمان بن عفان جمعه في مصحف واحد، وجمال عبد الناصر جمعه مرتلا ومسموعا، في مصحف هو المصحف المرتل، لأول مرة في تاريخ الإسلام». وكان الرئيس جمال عبد الناصر قد توفي في 28 سبتمبر عام 1970، وذلك بعد أن استمر رئيسا لمصر لمدة 14 عاما.
أضف تعليقك

تعليقات  0