سعودي يشهر إسلامه بعدما عاش طفولته وشبابه نصرانياً



 اشهر مقيم فلبيني الجنسية سعودي الأصل، إسلامه،  داخل المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات في الرياض، وذلك بعد أن عاش طفولته وسنوات من شبابه على الديانة النصرانية. وحكى مسؤول في مكتب البطحاء الدعوي قصة المسلم الجديد، بقوله: “بحسب المعلومات المتوافرة فإن والد المقيم من

سكان إحدى المناطق الجنوبية وكان قد تزوج من مقيمة فلبينية تعتنق الديانة النصرانية خلال فترة إقامتها بالمملكة، وبعد أن أنجبت الطفل افترق الزوجان بعد عام ونصف من الزواج واصطحبت الأم معها طفلها لبلادها”.

وبحسب موقع سبق أضاف: “عاش الشاب مع والدته حتى بلغ نحو 29 عاماً، وقد أسلمت والدته في بلادها قبل ثلاث سنوات ودعت بعد ذلك ابنها للإسلام، لكنه رفض ذلك”. وأردف: “الشاب اسمه وفقاً لجواز السفر (فهد خالد هادي)، وقد حضر إلى المملكة ويعمل في إحدى الشركات، وحاول العثور على والده دون جدوى، ولا يزال يبحث عنه، وأبدى رغبته في اعتناق الإسلام وراجع المكتب، ثم بعد جلسات دعوية، أشهر إسلامه مساء أمس ودخل في نوبة بكاء بعدها، وكان الموقف مؤثراً”. وقال ذلك المسؤول: “الشاب يحمل صورة من هوية والده ويواصل البحث عنه ويتمنى أن يلتقيه”.
أضف تعليقك

تعليقات  0