مفتي السعودية يحذر قادة الأمة الإسلامية من "الفوضى الخلاّقة" التي تراد للمسلمين

حذّر مفتي عام السعودية الشيخ عبد العزيز آل الشيخ قادة الامة الإسلامية مما اسماها "الفوضى الخلّاقة" التي تراد للمسلمين داعيا "القادة والرؤساء إلى الوحدة" لمواجهة ما أسمّاهم بـ"عصابات الإجرام".

وخاطب مفتي عام السعودية في خطبة عرفات من مسجد نمرة قادة الأمة الإسلامية قائلا "إن الأمة الإسلامية مستهدفة في دينها وعقيدتها وقوتها، مشيرا إلى أن ما حدث للأمة الإسلامية مردّه معاصيها وبعدها عن كتاب الله وسنة رسوله، فسلّط الله عليها الأعداء من كل جانب".

ودعا آل الشيخ إلى ضرورة التعاون بين جميع الدول الاسلامية وليس دول مجلس التعاون الخليجي فقط، مؤكدا "ضرورة أن يتسع التعاون ليشمل كل الدول الإسلامية" وليس بين المملكة العربية والسعودية وبقية دول مجلس التعاون الخليجي.

ووجه آل الشيخ، رسالة إلى الشعب الليبى قائلا "يا إخوانى فى ليبيا اتقوا الله فى أنفسكم"، مطالبا الأمة الإسلامية بالتعاون على البر والتقوى وألا تتعاون على الإثم والعدوان. ونبّه مفتي المملكة على خطورة الإعلام ودوره في استقرار المجتمعات بدل إثارتها.

أضف تعليقك

تعليقات  0